السجن 33 عاماً لأسترالية قتلت طفلها «لأنه يشبه والده»

الخميس - 12 أكتوبر 2017 مـ -

السجن 33 عاماً لأسترالية قتلت طفلها «لأنه يشبه والده»

  • A
  • A
امرأة وراء قضبان السجن (رويترز)
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
صدر حكم بالسجن 33 عاما اليوم (الخميس) بحق أم أسترالية قتلت طفلها البالغ من العمر 3 أعوام «لأنه يشبه والده».
وأدينت الأم وشريكها في الجريمة، زوج والدة الطفل، بقتل الضحية بعد شهرين من إساءة معاملته في أغسطس (آب) 2014. وصدر حكم بالسجن 30 سنة بحق زوج الأم.
وأفاد بيتر جونسون، قاضي المحكمة العليا في ولاية نيو ساوث ويلز، خلال النطق بالحكم: «إنها جريمة قتل طفل مروعة».
وذكرت الأم أن الطفل، والذي عرف فقط باسم جوزيف، قد توفي بعد التعثر في حبل يربط كلاب الأسرة.
وقالت للشرطة إن الطفل «قد أثار غضبي كثيرا... وكنت في مرات كثيرة أفكر في قتله».
وأضافت في أقوالها أمام المحكمة: «لا تسيئوا فهمي... لقد كنت أحب الطفل حقا... ولكن كان هناك جزء مني يكرهه لأنه يشبه والده لأنه ابن أبيه».
وأفاد القاضي خلال النطق بالحكم اليوم «بدلا من أن ترعى طفلها، عاقبته كما لو كان مسؤولا عن أخطاء والده (البيولوجي). إنها صورة غريبة ووحشية لسلوكها مع طفلها».
وتعرض الطفل للتعذيب على نطاق واسع في الأسابيع التي سبقت وفاته، حسب الأقوال أمام المحكمة. وكانت الأم قد صدمت رأسه في إحدى الخزانات وغطت عينيه بشريط لاصق.
وأكد القاضي أن جوزيف كان «معرضاً للخطر بشدة»، وأن والدته وشريكها أرهقاه «بدنيا ونفسيا» بالاعتداءات.
وعقب صدور الحكم قال عم الطفل القتيل للصحافيين إن «القاضي قد أصدر الحكم المناسب».
أستراليا استراليا سياسة

الوسائط المتعددة