«صافرة» بوتين أوقفت الاشتباك الإسرائيلي ـ الإيراني

الثلاثاء - 13 فبراير 2018 مـ - رقم العدد [14322]

«صافرة» بوتين أوقفت الاشتباك الإسرائيلي ـ الإيراني

  • A
  • A
موسكو: رائد جبر تل أبيب: نظير مجلي لندن: «الشرق الأوسط»
واصلت موسكو تحركاتها الدبلوماسية لمحاصرة تداعيات الموقف الناشئ عن إسقاط الطائرة الإسرائيلية والضربات المكثفة في سوريا، بحيث تصرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكأنه «حكم أطلق صافرة النهاية» في اشتباك إسرائيلي - إيراني.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أن بلاده تعمل مع «الشركاء» لمنع تدهور الموقف، ونبه إلى ضرورة «عدم السماح بتدهور الموقف أكثر».

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أمام المجلس الوزاري الأمني المصغر في حكومة بنيامين نتنياهو، أمس، أن نحو «نصف منصات الصواريخ أرض - جو الإيرانية - السورية دمرت خلال الغارات» يوم السبت. وأفيد بأن إسرائيل «كانت تنوي الاستمرار في تدمير بقية منصات الصواريخ، لكن نتنياهو أمر بوقف العملية في أعقاب المحادثة الهاتفية التي أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين» التي استمع فيها إلى «تبرم موسكو من التصعيد وتحذير من المساس بمصالح روسيا في سوريا».

وقالت مصادر إسرائيلية مطلعة إن الانطباع الذي يسود في القيادة الإسرائيلية هو أن «الرئيس بوتين تصرف في هذه القضية مثل حكم المباراة الذي أطلق صافرة النهاية للمواجهة بين إسرائيل وإيران في نهاية الأسبوع وجميع اللاعبين انصاعوا لقراره».

إلى ذلك، بعث المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، داني دانون، رسالة إلى مجلس الأمن حضه فيها على «الطلب من الحكومة السورية وقف السلوك العدواني والتحريض الإيراني على تصعيد العنف».

...المزيد

الوسائط المتعددة