هجوم لاذع لترمب على ألمانيا... وميركل ترد

الأربعاء - 11 يوليو 2018 مـ -

هجوم لاذع لترمب على ألمانيا... وميركل ترد

  • A
  • A
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (أ.ب)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»
شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (الأربعاء)، هجوماً لاذعاً على ألمانيا، متهماً إياها بأنها «رهينة» روسيا لأنها تشتري من موسكو «قسماً كبيراً من طاقتها»، وذلك قبل افتتاح قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل.

وقال ترمب خلال فطور مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ: «ألمانيا رهينة روسيا لأنها تؤمن قسماً كبيراً من طاقتها من روسيا».

وأضاف الرئيس الأميركي: «إنهم يدفعون مليارات الدولارات لروسيا وعلينا الدفاع عنهم في مواجهة روسيا. هذا أمر غير طبيعي».

وتابع ترمب أن «ألمانيا خاضعة بالكامل لسيطرة روسيا» مضيفاً: «يحصلون على 60 في المائة من طاقتهم من روسيا. أعتقد أنه أمر سيئ جدا لحلف شمال الأطلسي».

وهاجم ترمب بشكل عام أعضاء حلف شمال الأطلسي قائلا إنهم «لا يدفعون ما يتوجب عليهم» عن نفقاتهم العسكرية، وقال: «نحن نحمي ألمانيا وفرنسا ونحمي كل هذه الدول»، معتبرا أن الولايات المتحدة «تدفع الكثير».

وأضاف: «هذا غير متناسب وغير منصف لدافعي الضرائب الأميركيين».

من جهتها، رفضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انتقادات ترمب، مؤكدة أن ألمانيا تتخذ قراراتها بشكل «مستقل».

وقالت ميركل عند وصولها إلى قمة حلف الأطلسي: «يمكننا اعتماد سياساتنا الخاصة ويمكننا اتخاذ قرارات مستقلة» من دون الإشارة مباشرة إلى ترمب.

وخلال لقاء عقد على هامش القمة، أعلن الرئيس الأميركي أن «علاقاته جيدة جداً» مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وقال: «لقد عقدنا لقاءً رائعاً، ونحن نبحث في النفقات العسكرية والتجارة. لدينا علاقات جيدة جداً».

وبعد قمة الأطلسي الأربعاء والخميس، يلتقي ترمب الاثنين نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي في أول قمة ثنائية تاريخية بينهما.
أميركا أخبار أميركا

الوسائط المتعددة