إردوغان يعلن أن الاتفاق مع واشنطن بشأن منبج تأجل و«لم يمت»

الخميس - 11 أكتوبر 2018 مـ -

إردوغان يعلن أن الاتفاق مع واشنطن بشأن منبج تأجل و«لم يمت»

  • A
  • A
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أ.ب)
أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم (الخميس)، إن الاتفاق بين بلاده والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج في شمال سوريا تأجل «لكن لم يمت تماما».

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق في مايو (أيار) بشأن منبج بعد شهور من الخلافات. ويقضي الاتفاق بانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية من منبج وأن تقوم القوات التركية والأميركية بالحفاظ على الأمن والاستقرار بالمدينة.

وقال إردوغان للصحافيين الذين رافقوه في رحلة العودة من زيارة للمجر أمس (الثلاثاء) إن تنفيذ الاتفاق تأجل.

ونقلت صحيفة «حرييت» عن الرئيس التركي قوله: «هناك تأجيل لكن (الاتفاق) لم يمت تماما. وزير الخارجية الأميركي بومبيو ووزير الدفاع ماتيس يقولان إنهما سيتخذان خطوات ملموسة».

ويقوم البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي بدوريات منسقة لكن منفصلة في المنطقة في إطار الاتفاق.

ويوم الثلاثاء، نقلت وكالة أنباء «الأناضول» عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قوله إن تدريبا مشتركا لجنود أميركيين وأتراك من أجل الدوريات في منبج قد بدأ.

وأثار دعم واشنطن لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في محاربة تنظيم داعش غضب أنقرة التي تعتبر الوحدات امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور.

ويشن حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية، حملة تمرد منذ ثلاثة عقود في جنوب شرقي تركيا الذي يغلب عليه الأكراد.

وتدهورت العلاقات بين أنقرة وواشنطن أكثر خلال الشهور القليلة الماضية بسبب محاكمة القس الأميركي آندرو برانسون في تركيا بتهم إرهابية ينفي هو صحتها.

وسئل إردوغان عن محاكمة برانسون، فقال إنه لا يمكنه التدخل في عمل القضاء. ونقلت «حريت» عنه قوله: «أياً كان قرار القضاء فإن علي الانصياع له. وعلى من هم على صلة بالأمر الانصياع أيضا لقرار القضاء».

وتنعقد جلسة محاكمة برانسون المقبلة غدا (الجمعة). وتسببت المحاكمة في خلاف بين أنقرة وواشنطن أدى لتراجع قيمة الليرة بنحو 40 في المائة مقابل الدولار هذا العام.
تركيا تركيا أخبار

الوسائط المتعددة