«كشك الشغل» في مترو القاهرة لتوفير الوظائف

الخميس - 08 نوفمبر 2018 مـ - رقم العدد [ 14590]

«كشك الشغل» في مترو القاهرة لتوفير الوظائف

  • A
  • A
«كشك الشغل» في محطة الشهداء («الشرق الأوسط»)
القاهرة: عصام فضل
في محاولة للاستفادة من زحام المواطنين في محطات مترو أنفاق القاهرة، دشنت إحدى شركات التوظيف قبل أيام عدة «كشك الشغل»، وهو مقر صغير في محطة «الشهداء»، بميدان رمسيس أكثر محطات المترو ازدحاماً بالركاب والمارة؛ بهدف الوصول إلى الباحثين عن الوظائف في أماكن تجمعاتهم، وبخاصة الذين لا يجيدون استخدام الإنترنت لتسجيل بياناتهم في مواقع التوظيف الإلكترونية، وتعتزم الشركة إنشاء مقار أخرى في محطات مختلفة.
واستطاع الكشك الصغير لفت الانتباه إليه بعد فترة قصيرة من تدشينه، بعدما قام بعض الشبان بتوزيع منشور ورقي يتضمن وظائف مطلوبة لدى شركات كثيرة، وبدافع الفضول تحول «الكشك» إلى مقصد للركاب العابرين بالمحطة.
وتقوم فكرة «كشك الشغل» على محاولة الاستفادة من زحام محطات المترو؛ بهدف الوصول إلى الباحثين عن عمل ممن لا يجيدون تسجيل بياناتهم على مواقع التوظيف الإلكترونية؛ إذ يتولى العاملون في المقر الخشبي الصغير تسجيل أرقام هواتف الراغبين في التقدم للوظائف، ثم تقوم الشركة بالاتصال به لاحقاً لتعرض عليه الوظائف المتوافرة.
وقال محمد علي (29 سنة) لـ«الشرق الأوسط» عقب تسجيل بياناته: «أثارت اللافتة فضولي أثناء خروجي من محطة المترو، فتوجهت إلى الشباب المسؤولين وسألتهم عن التفاصيل، وأعجبتني الفكرة، وقمت بتسجيل اسمي، وبخاصة أن الخدمة مجانية ولا يوجد أي رسوم، وقد عملت في مهن كثيرة منذ تخرجي من الثانوية التجارية، لكن المهنة التي مارستها كثيراً هي مندوب مبيعات».
ووفقاً لأحدث تقارير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، انخفضت نسبة البطالة إلى 9.9 في المائة خلال الربع الثاني من العام الحالي، وقال التقرير الذي رصد الفترة من أبريل (نيسان) حتى يونيو (حزيران) الماضي، إن معدل البطالة تراجع من 10.6 في المائة خلال الربع الأول من العام، إلى 9.9 في المائة خلال الربع الثاني، مرجعاً انخفاض النسبة إلى زيادة العمالة الموسمية.
بدوره، قال محمد نبيل، مسؤول تسويق بشركة «فرصنا» للتوظيف، لـ«الشرق الأوسط»: «نهدف من خلال فكرة (كشك الشغل) إلى الوصول لشرائح مختلفة من الباحثين عن الوظائف، خاصة العمالة التي لا يجيد أصحابها استخدام الإنترنت لتسجيل بياناتهم في مواقع التوظيف الإلكترونية، ونحاول الاستفادة من زحام محطات مترو الأنفاق للوصول إلى الناس في أماكن تجمعاتها اليومية، ونعتزم إنشاء مقار أخرى في محطات مختلفة، وبخاصة مع الإقبال الكبير الذي رصدناه منذ بدء تنفيذ الفكرة قبل أيام».
مصر

الوسائط المتعددة