ولي العهد يزور المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية بالقصيم

الخميس - 08 نوفمبر 2018 مـ - رقم العدد [ 14590]

ولي العهد يزور المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية بالقصيم

اطلع على أحدث تقنيات القيادة والتحكم والصيانة
  • A
  • A
ولي العهد السعودي خلال لقائه طلاباً ومتدربين في المعهد التقني للخطوط الحديدية (واس)
بريدة: «الشرق الأوسط»
زار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، يوم أمس، المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية (سرب)، بمدينة بريدة في منطقة القصيم.
واطلع ولي العهد، خلال الزيارة، على البرامج التدريبية التي يقدمها المعهد للطلبة السعوديين في القاعات التدريبية والمعامل الفنية، وتشمل قيادة القطارات، وصيانة أنظمة الإشارات والتحكم، وصيانة القاطرات والعربات، وخدمات المحطات والركاب، وصيانة البنية التحتية، والتأهيل العالي الذي يقدم للطلبة السعوديين ممن يعملون في قطار الحرمين السريع، وقطار الشمال، بالإضافة إلى متدربي مترو الرياض، واستمع إلى شرح من الطلاب حول تخصصاتهم وبرامجهم الدراسية، مشيداً بما لمسه من تميز الكوادر الشابة في معهد الخطوط الحديدية، ومحفزاً إياهم على الاستمرار في بذل الجهود التي توازي تطلعات الوطن تجاههم في مستقبل المملكة، وبما يحقق «رؤية السعودية 2030»، كما قام برحلة افتراضية في جهاز المحاكاة لقطار التعدين.
من جهته، أكد الدكتور نبيل العامودي، وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام، أن زيارة ولي العهد، للمعهد ولقاءه الطلاب والكادر التدريبي، سيكون لهما أبلغ الأثر في تعزيز توطين صناعة الخطوط الحديدية.
في حين أوضح الدكتور رميح الرميح، رئيس مجلس إدارة المعهد، أن «سِرب»، عبارة عن شراكة استراتيجية بين الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار)، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وقد بدأ المعهد بتقديم برامجه التدريبية في عام 2014، وتخرج فيه ثلاث دفعات يعملون في قطار الحرمين السريع، وقطار الشمال، بالإضافة إلى متدربي مترو الرياض.
وأكد أن معهد «سرب»، يعد الوحيد في المنطقة المتخصص في الخطوط الحديدية والقادر على تأهيل الكوادر الوطنية؛ لدعم هذه الصناعة وتحقيق الاستدامة ورفع الكفاءة.
كان في استقبال ولي العهد، في مقر المعهد، الأمير فهد بن تركي بن فيصل، نائب أمير منطقة القصيم، والدكتور نبيل العامودي، وزير النقل، والدكتور رميح الرميح، رئيس مجلس إدارة المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية، والدكتور أحمد الفهيد، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، في حين رافق ولي العهد، خلال الزيارة، الأمير تركي بن محمد بن فهد، المستشار في الديوان الملكي، والأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية، والأمير بدر الفرحان، وزير الثقافة، الأمير عبد الله بن بندر، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وعدد من المسؤولين.
ويعدّ المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية، أحد المعاهد المتخصصة في التدريب التقني والمهني في صناعة الخطوط الحديدية، ويهدف إلى تأهيل الشباب السعودي الطموح للاستفادة من طفرة مشروعات الخطوط الحديدية التي تشهدها البلاد.
ويقدم «سرب» عدداً من البرامج التدريبية التقنية المتخصصة في مجالات الخطوط الحديدية لمدة سنتين ونصف السنة، تتضمن قيادة القطارات، وخدمات المحطات والركاب، وصيانة القاطرات والعربات، والاتصالات والتحكم في أمن وسلامة الخط الحديدي.
كما يقوم المعهد بتأهيل الكفاءات الوطنية الشابة والطموحة لتتولى تشغيل وصيانة مرافق الخطوط الحديدية باستخدام أعلى معايير الجودة في التدريب من قبل كوادر تدريبية وخبرات عالية في هذه الصناعة.
ويمتاز المعهد بالتوظيف المباشر لخريجيه، حيث يحصل على تأمين طبي والتسجيل في التأمينات الاجتماعية، كما قدم المعهد 399 خريجاً للشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار)، و45 خريجاً لشركة «رينفي» مشروع قطار الحرمين السريع، و53 خريجاً لشركة «أديف» مشروع قطار الحرمين السريع، و27 خريجاً لمترو الرياض.
السعودية السعودية

الوسائط المتعددة