قمة بايرن ميونيخ ودورتموند طوق «نجاة» كوفاتش

الجمعة - 09 نوفمبر 2018 مـ - رقم العدد [ 14591]

قمة بايرن ميونيخ ودورتموند طوق «نجاة» كوفاتش

مدرب بطل ألمانيا يشعر أن الوقت ينفد ولا سبيل لاستمراره سوى الفوز
  • A
  • A
فافر مدرب دورتموند (أ.ف.ب) - كوفاتش مدرب البايرن تحت الضغط (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط»
سيكون بايرن ميونيخ في موقف صعب على عكس المعتاد عندما يتوجه للعب في ضيافة بوروسيا دورتموند متصدر الدوري الألماني غدا مع اقتراب نفاد الوقت بالنسبة للمدرب نيكو كوفاتش.
وبخط هجومه «الجنوني» يخوض دورتموند مواجهة بايرن ميونيخ، حامل اللقب في المواسم الستة الأخيرة، مرشحا للتفوق على ضيفه البافاري في قمة المرحلة الحادية عشرة للبطولة الألمانية.
وهيمن بايرن على البوندسليغا وخطف 6 ألقاب متتالية بعد ثنائية دورتموند في 2011 و2012. وللمرة الأولى منذ سنوات يدخل دورتموند مرشحا للتفوق على العملاق الأحمر في «دير كلاسيكر»، بفضل أدائه الهجومي الضارب وتسجيل 30 هدفا في 10 مباريات في الدوري، بحسب ما قال رئيس بايرن أولي هونيس.
ويرى البلجيكي الدولي أكسل فيتسل (29 عاما)، لاعب وسط دورتموند، والقادم مطلع الموسم من الدوري الصيني: «بايرن هو بايرن، هم أقوياء دوما. لم تكن بداية موسمهم جيدة كما في المواسم الأخيرة، لذا يتعين علينا الاستفادة من ذلك... أمام جماهيرنا وبالنوعية التي نمتلكها في الفريق يمكنا الفوز عليهم».
وعن أسباب تفوق بايرن، شرح اللاعب الذي أطلق عليه والداه اسم أكسل تيمنا بشخصية أكسل فولي التي جسدها الممثل الأميركي إيدي ميرفي: «يملكون خبرة أكثر منا على غرار (الفرنسي) فرانك ريبيري مثلا، ويتحملون الضغط أفضل. لكن لاعبينا الشبان قادرون على جلب الجنون إلى مباراتنا، وهذا الجنون قد يصنع أمورا رائعة على أرض الملعب».
يتصدر دورتموند الترتيب بفارق 4 نقاط عن كل من بوروسيا مونشنغلادباخ وبايرن، وهو الوحيد الذي لم يخسر بعد. وفي حال فوزه سيبتعد بفارق 7 نقاط عن بايرن، وهو رقم لا يستهان به، خصوصا في ألمانيا حيث يشارك 18 ناديا في الدوري مقارنة مع 20 ناديا في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا.
وشتان بين دورتموند حاليا وما كان عليه في الموسم الماضي عندما احتل المركز الرابع في الدوري بفارق 29 نقطة عن بايرن وتعرض أمامه لخسارة ساحقة في مواجهتهما الأخيرة في مارس (آذار) بسداسية نظيفة.
وفسر فيتسل الذي أطلق عليه زملاؤه في ستاندار لييج البلجيكي لقب «شالوب» (قارب خشبي صغير يسير ببطء على المياه) بسبب أسلوب حياته الهادئ، بروز دورتموند هذا الموسم إذ قال: «لم نكن جيدين في آخر موسمين. بدأنا جيدا هذا الموسم في الدوري، لا نزال في الكأس ونحن أقوياء في دوري أبطال أوروبا. لكن لا يجب أن نفكر أكثر في الموضوع. ينبغي أن نتعامل مع كل مباراة على حدة».
مني دورتموند الذي يتصدر مجموعته الأوروبية بخسارته الأولى أمام أتلتيكو مدريد (صفر - 2) الثلاثاء وعجز عن حجز بطاقته باكرا إلى دور الـ16. فيما قطع بايرن حاجز أيك أثينا اليوناني (2 - صفر)، وانفرد بصدارة مجموعته أمام أياكس أمستردام الهولندي، ليخفف نسبيا حدة الضغوط على مدربه الجديد الكرواتي نيكو كوفاتش.
ويعول مدرب دورتموند الجديد السويسري لوسيان فافر على خبرة قائده الموهوب ماركو رويس الذي قال عنه القائد السابق مارسيل شملتسر: «يجعل كل واحد منا أفضل». كما يبرز مع فريق إقليم الرور المهاجم الإسباني المتألق باكو ألكاسير، والظهير المغربي الشاب أشرف حكيمي والمهاجم الإنجليزي اليافع جايدون سانشو (18 عاما).
وبايرن الذي يأمل في تعويض تعادله الأخير مع فرايبورغ (1 - 1)، يعول مدربه كوفاتش على مجموعة من النجوم على غرار صانع اللعب الكولومبي خاميس رودريغيز، والهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي صاحب ثنائية الأربعاء في دوري الأبطال، ولاعب الوسط الدولي ليون غوريتسكا والظهير الطائر يوشوا كيميش، علما بأنه يفتقد لاعبي الوسط الفرنسيين كينغسلي كومان وكورنتان توليسو، وتحوم الشكوك أيضا حول الإسباني تياغو ألكانتارا المصاب بكاحله.
وقال هونيس رئيس بايرن بعد الفوز على أيك أثينا: «لا يمكنك الذهاب إلى دورتموند والقول إنك تريد ضمان النقاط الثلاث. دورتموند يقدم موسما جيدا جدا حتى الآن، لا شك في ذلك. لا نذهب إلى هناك كمرشحين، وذلك للمرة الأولى منذ فترة بعيدة»، بيد أنه اعتبر أن الموسم لا يزال في بداياته مدافعا عن مدربه الكرواتي.
لكن غرف ملابس بايرن قد لا تكون في وضع مثالي، إذ نقلت مجلة «كيكر» أن كوفاتش خسر دعم لاعبين كبار أمثال توماس مولر، وريبيري، والهولندي أريين روبن وقلب الدفاع ماتس هوملس، فيما قال النجم السابق لوثار ماتيوس الذي يعمل محللاً في التلفزيون الألماني: «فشل كوفاتش في بناء هرمية منذ بداية الموسم... على المدرب أن يضمن وقوف الفريق خلفه مجددا»، معتبرا أن المباراة ضد دورتموند ستكون فاصلة بشأن المدرب السابق لنادي أينتراخت فرانكفورت.
وأقر كوفاتش بأن فريقه يجب أن يتحسن قبل زيارة ملعب دورتموند وقال: «حاليا لا شيء يتحقق بسهولة، وعلينا أن نعمل كثيرا على هذه النقطة. بالطبع ينبغي أن نتحسن أمام دورتموند، لكنها ستكون مباراة مختلفة تماما». ويأمل بوروسيا مونشنغلادباخ (الثاني) في الاستفادة من خسارة فيردر بريمن (السادس) مباراتيه الأخيرتين، عندما يحل ضيفاً عليه غداً، فيما يستقبل لايبزيغ (الرابع) الذي خسر مرة يتيمة في المرحلة الافتتاحية باير ليفركوزن (الثالث عشر) العائد إلى مسلسل النتائج السلبية، بخسارته ضد هوفنهايم في المرحلة السابقة.
المانيا الدوري الألماني

الوسائط المتعددة