اكتشاف جيني قد يفتح الباب أمام التخلص من البدانة

الأربعاء - 05 ديسمبر 2018 مـ -

اكتشاف جيني قد يفتح الباب أمام التخلص من البدانة

  • A
  • A
رجل يعاني من السمنة- أرشيفية (رويترز)
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
يحلم كثير من الأشخاص حول العالم بطريقة سهلة لمعالجة مشكلة زيادة الوزن، دون الحاجة لتغيير النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة حتى.

ويعتقد بعض العلماء الأستراليين أنهم يستطيعون تحقيق هذه الأمنية المشتركة عند ملايين الناس، حيث تمكن باحثون من جامعة فلندرز الأسترالية من اكتشاف جين مسؤول عن تخزين الدهون في الجسم، ويعرف بـ«آر سي اي إن 1»، وفقا لتقرير نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وضمن تجربة علمية، قام الباحثون بإطعام فئران مأكولات تتضمن نسبة عالية من الدهون لفترة من الزمن، وكانوا قد أزالوا الجين «آر سي أي أن 1» لعدد معين منها بهدف مقارنة نتائج البحث. ووجد العلماء أن الفئران التي لم يعد لديها الجين «آر سي اي إن 1» لم تكسب أي وزن زائد، بينما تشكلت كتل الدهون لدى الفئران التي لا تزال تحتفظ بالجين نفسه.

وخلصت الدراسة إلى أن الجين «ار سي أي أن 1» يحفز الخلايا على تخزين المزيد من الدهون، كما يساهم في تقليل عملية حرق الدهون وإنتاج الطاقة.

وأوضح داميان كيتنغ الباحث في جامعة فلندرز لصحيفة «ديلي ميل» أن وجود هذا الجين قد يكون سببا أساسيا للبدانة، وعلى الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة التنبه للأمر.

وأشار كيتنغ إلى أنه ليس من الممكن إزالة هذا الجين من جسم الإنسان، لكنه يأمل في تطوير عقار آمن يمكن أن يثبط عمل «آر سي اي إن 1»، ما قد يؤدي للتخلص من السمنة.

كما أكد أن البدانة سبب رئيسي في الإصابة بالكثير من الحالات الصحية المزمنة، مثل السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان وارتفاع ضغط الدم.
أستراليا الصحة

الوسائط المتعددة