كلاسيكيات عربية بأسعار زهيدة وبعضها مجاناً

الأحد - 06 يناير 2019 مـ - رقم العدد [ 14649]

كلاسيكيات عربية بأسعار زهيدة وبعضها مجاناً

ترافقاً مع الدورة الـ50 من معرض القاهرة للكتاب
  • A
  • A
القاهرة: داليا عاصم
في مبادرة ثقافية تترافق مع الدورة الـ50 من معرض القاهرة للكتاب، تقوم دار نشر «ليان» بالتعاون مع مؤسسة «حلقة وصل» الثقافية بطبع مجموعة من أمهات الكتب في المكتبة العربية بأسعار زهيدة.

ويقول فتحي المزين صاحب الدار عن هذه المبادرة: «المشروع بدأ في معرض يناير (كانون الثاني) 2017 حيث قمنا بطباعة 8 آلاف نسخة من (العبقريات) لمحمود عباس العقاد و3 كتب للرافعي بأسعار زهيدة، وفي محاولة لأن نكون حلقة وصل بين الأجيال الجديدة مع تراث المفكرين المصريين قدمنا 5 آلاف نسخة مجانية للجمهور من (عبقرية محمد)، خلال ساعات محددة لزوار المعرض. ورغم ارتفاع أسعار الورق ومتطلبات صناعة النشر التي باتت تعاني من ارتفاع سعر صرف الدولار في مصر، زاد نجاح تجربة العام الماضي من إصرارنا على استكمالها في الدورة الـ50 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، فطرحنا أيضاً 8 آلاف نسخة من (العبقريات) وكتاب (الوعد الحق) لطه حسين و3 آلاف نسخة مجانية من (عبقرية محمد)، بجوار ألف نسخة يومياً بالمجان من إصدارات منوعة لجمهور القراء».

ويضيف صاحب دار «ليان»: «قمنا بإهداء بعض الكتب إلى رموز من أبناء مصر، ومنهم الكاتب الراحل د. أحمد خالد توفيق، الذي شجع الشباب على الإقبال على القراءة برواياته المشوقة وأسلوبه الساخر، وشخصياته، وكان قريباً من الشباب فكرياً، ودائم التواصل معهم».

كما تدعم دار «ليان» ومشروعها «حلقة وصل» لنشر الكتب التراثية وأمهات الكتب العربية، مبادرة «المعتكف الكتابي» التي أطلقتها الروائية هُدى أنور تحت شعار «بيت صناعة الأدباء بمصر والوطن العربي»، لدعم الكتاب الشباب على إطلاق أعمالهم الروائية والأدبية ونشرها، وكذلك المبادرات التي أطلقت لحماية اللغة العربية وتقويتها لدى الشباب، ومنها مبادرة «اكتب صح» التي أطلقها الصحافي حسام مصطفى إبراهيم على «فيسبوك» سنة 2013، والتي يتابعها نحو 100 ألف على مواقع التواصل الاجتماعي، وتملك موقعاً إلكترونياً، وقناة على يوتيوب بالاسم نفسه، ويقدِّم صاحبها ورش عمل داخل مصر وخارجها، ومبادرة «كبسولات لغوية» التي أنشأها الشاعر محمود موسى عام 2010 تحت شعار «الخلل اللغوي هو أول الطريق إلى الخلل المعرفي»، فضلاً عن مبادرة «صحح لغتك»، التي أطلقها الشاعر والباحث اللغوي محمود سلام أبو مالك، في اليوم العالمي للغة العربية 2014 على صفحات التواصل الاجتماعي، ويلتقي روادها في ناديها الأسبوعي «نادي الفصحى» لممارسة التحدث بالفصحى والتمرن على فنون الأداء. وكان مشروعها الأبرز كتاب «الألفية» في الأخطاء اللغوية، الذي نظَّم فيه ألف بيت يعالج ألف خطأ شائع على ألسنة الكُتَّاب والقُرَّاء العرب، بأسلوبٍ بسيط ولغة سهلة تناسب هذا الجيل وتقرب إليه الفصحى.
مصر كتب

الوسائط المتعددة