إقلاع طائرة «ابن الكونكورد» الأسرع من الصوت للمرة الأولى

الخميس - 10 يناير 2019 مـ - رقم العدد [ 14653]

إقلاع طائرة «ابن الكونكورد» الأسرع من الصوت للمرة الأولى

  • A
  • A
طائرة «سون أوف كونكورد» الأسرع من الصوت
لندن: «الشرق الأوسط»
اقتربت طائرة تستحق لقب «ابن الكونكورد» خطوة واحدة جديدة من الظهور على المسرح العالمي. حصلت شركة «بووم سوبرسونيك» على تمويل بمقدار 100 مليون دولار (79 مليون جنيه إسترليني) لتغطية تكاليف المرحلة التالية من مشروعها لبناء الطائرة التجارية، المعروفة باسم «أوفرتشر»، والمخطط لأن تطير بسرعة تفوق ضعف سرعة الصوت لتغطي مدى يبلغ 5180 ميلاً، حسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.
ومن المقرر أن ينطلق النموذج النصفي الأولي من هذه الطائرة، والمعروف باسم «إكس بي 1»، في أولى رحلاته التجريبية في وقت لاحق من العام. وأعلنت الشركة أنها أول طائرة نفاثة أسرع من الصوت وأسرع طائرة مدنية تم بناؤها في التاريخ على الإطلاق.
وبمجرد دخول طائرة بووم أوفرتشر الخدمة التجارية، فإن المسارات من لندن إلى مومباي، ومن مانشستر إلى دالاس، ومن أدنبرة إلى فانكوفر سوف تستغرق بضع ساعات فقط وبأفضل من نصف الوقت الذي تستغرقه الطائرات التجارية العادية.
ولدى فيرجين أتلانتيك خيارات لعشرة من الطائرات. وأخفقت شركة سير ريتشارد برانسون في الحصول على حق مواصلة الطيران بالطائرة الكونكورد الفرنسية الشهيرة.
وجرى تقييد طيران طائرة الكونكورد التابعة للخطوط الجوية البريطانية إلى حد كبير للرحلات فائقة السرعة من لندن إلى نيويورك، ومن واشنطن إلى باربادوس، مع آخر تلك الرحلات التي تتطلب التوقف للتزود بالوقود في آيرلندا.
ويهدف مشروع وجود وسيلة النقل الأسرع من الصوت إلى بناء كابينة تبلغ نصف حجم طائرة الكونكورد: أي لا يتجاوز عدد مقاعدها 55 مقعداً فقط، مقارنة بـ100 مقعد للطائرة الكونكورد الفرنسية الإنجليزية الكبيرة.
ولكن طائرة شركة بووم ذات المحركات الثلاثة سوف تطير لمسافات أبعد، وبالتالي فهي ذات قيمة اقتصادية أكبر وضوضاء أقل بكثير من سابقتها، مع طفرة صوتية أكثر هدوءا بواقع 30 مرة عن الطائرة الكونكورد.
المملكة المتحدة الطيران

الوسائط المتعددة