مصر ترحل ألمانياً حاول الانضمام لـ«داعش»

الجمعة - 11 يناير 2019 مـ -

مصر ترحل ألمانياً حاول الانضمام لـ«داعش»

  • A
  • A
صورة من مقطع فيديو متداول لترحيل محمود عبد العزيز بمطار القاهرة
القاهرة - برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفادت وسائل إعلام مصرية بأن السلطات رحلت أمس (الخميس)، رجلاً ألمانياً من أصل مصري إلى ألمانيا، عقب ضبطه لدى وصوله مطار القاهرة الدولي.

ونقلت صحيفة «الأهرام» المصرية، عن مصدر أمني، قوله إن الرجل الألماني، ويدعى محمود عمرو محمد عزت عبد العزيز (24 عاما)، «تم ضبطه منذ عدة أيام حال وصوله للبلاد، وتوفر معلومات بأنه يحاول الانضمام للعناصر الإرهابية الداعشية الموجودة في سيناء».

وأضاف المصدر أنه «نظراً لعدم ارتكابه إحدى الجرائم المنصوص عليها قانوناً، وتنازله عن الجنسية المصرية، فقد تم ترحيله إلى دولة الجنسية الخاصة به، ألمانيا، وذلك بالتنسيق مع السفارة الألمانية».

وأوضحت السلطات المصرية أنه بفحص موقف عبد العزيز، تبين قناعته بمفاهيم تنظيم داعش الإرهابي في ألمانيا، وارتباطه إلكترونياً ببعض عناصره هناك، وقدومه إلى مصر بغرض الانضمام إلى صفوف العناصر الإرهابية في شمال سيناء، وفق المصدر نفسه.

وعلى صعيد آخر، أعلنت السلطات المصرية ضبط ألماني آخر من أصل مصري (19 عاماً)، ويدعى عيسى إبراهيم الصباغ، قادماً من ألمانيا عبر مطار الأقصر الجوي، وعثرت بحوزته على خرائط لمحافظة شمال سيناء.

وكانت الخارجية الألمانية قد ذكرت في بيان لها أمس (الخميس) أن الألماني عيسى مختفٍ منذ عدة أسابيع في وطنه الأصلي مصر، وموجود حالياً تحت تحفظ السلطات المصرية.

وتابعت بأن السفارة الألمانية في القاهرة تبذل «مساعي دبلوماسية مكثفة، وسوف تواصل إشرافها على حالته».

وأضاف البيان أن السفارة تتواصل مع كل من السلطات المصرية وأقارب الشاب.

وأفادت إذاعة هيسن التي تبث من الولاية الألمانية التي يعيش فيها الشاب المفقود استناداً إلى والده، أنه ربما ألقي القبض عليه للاشتباه في أنه إرهابي؛ لكن الخارجية الألمانية لم تعلق على هذا الأمر.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فإن الشاب يحمل الجنسيتين الألمانية والمصرية، وكان قد سافر إلى مصر منتصف ديسمبر (كانون الأول) الماضي، من أجل زيارة جده في القاهرة، بعد أن أمضى بعض الوقت في مدينة الأقصر، وفقاً لما ذكرته مصادر من أسرة الشاب.
مصر داعش

الوسائط المتعددة