الرئيس الإسرائيلي يطلب من ماكرون الضغط على لبنان

الخميس - 24 يناير 2019 مـ -

الرئيس الإسرائيلي يطلب من ماكرون الضغط على لبنان

  • A
  • A
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته يستقبلان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وزوجته في قصر الإليزيه (إ. ب. أ)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أن "تل أبيب لا تريد خوض حرب مع لبنان، لكنها لن تبقى مكتوفة الأيدي حيال ما يجري على أرض هذا البلد"، لافتاً إلى "ما يقوم به لبنان من انتهاكات متكررة للقرار الأممي الرقم 1701، وتزويد حزب الله بأسلحة متطورة".
وكان ريفلين قد بحث أمس في باريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي سيزور لبنان الشهر المقبل، في مسألة "النفوذ الإيراني المتزايد في سوريا ولبنان". وأكد أن تل أبيب "لن تقف مكتوفة اليدين إذا تعرضت لتهديد من لبنان". وكرر اتّهام حزب الله بـ "إقامة مصانع في قلب بيروت لإنتاج صواريخ دقيقة، تحت غطاء مدني وبدعم إيراني"، وعدّ هذا الأمر "نشاطا يشكل خطرا على أمن إسرائيل التي قد تضطر إلى الرد، الأمر الذي سيجر المنطقة كلها إلى التصعيد، ويضر كثيرا بلبنان".
وأضاف ريفلين أمام ماكرون أن "إسرائيل لا تميّز بين حزب الله والدولة اللبنانية"، داعيا نظيره الفرنسي إلى "ممارسة الضغط المطلوب على الحكومة اللبنانية لبسط سيادتها وإنهاء كل تدخلات إيران وحزب الله التي قد تدفعنا إلى الحرب".
وعن الغارات التي تشنها إسرائيل على مواقع في سوريا، قال ريفلين: "طالما استمرت إيران وأتباعها بالتموضع هناك فإن إسرائيل ستدافع عن أمنها، بما في ذلك ضد نقل الأسلحة المتطورة من إيران إلى حزب الله في لبنان عبر سوريا".
فرنسا العلاقات اللبنانية الإسرائيلية

أخبار ذات صلة



الوسائط المتعددة