75 دولة تبدأ محادثات التجارة الإلكترونية على هامش المنتدى

السبت - 26 يناير 2019 مـ - رقم العدد [ 14669]

75 دولة تبدأ محادثات التجارة الإلكترونية على هامش المنتدى

  • A
  • A
دافوس: «الشرق الأوسط»
بدأت 75 دولة، من بينها الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والصين، محادثات حول القواعد الدولية لتنظيم التجارة الإلكترونية، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي، أمس الجمعة. وقال مدير منظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو، ومفوضة التجارة الأوروبية سيسيليا مالمستروم، في الاجتماع في منتجع دافوس السويسري، إن المحادثات ستعقد في إطار عمل منظمة التجارة العالمية. وقالت مالمستروم في بيان: «التجارة الإلكترونية أصبحت واقعاً في معظم أنحاء العالم، لذا فنحن مدينون لمواطنينا وشركاتنا لقيامهم بتوفير بيئة يمكن التنبؤ بها، وفعالة وآمنة للتجارة عبر الإنترنت». وكتب أزيفيدو عبر موقع «تويتر»: «إن هذه خطوة كبيرة نحو تحديث العمل في منظمة التجارة العالمية». ووفقاً للاتحاد الأوروبي، فإن من شأن القواعد أن تزيد الثقة في التجارة الإلكترونية، وتتعامل مع العوائق الحالية التي تمنع المبيعات الإلكترونية عبر الحدود. وبالإضافة إلى ذلك يجب أن تضمن القواعد صلاحية العقود والتوقيعات الإلكترونية، وتلغي الرسوم على التحويلات المالية الإلكترونية. ويصل حجم سوق التجارة الإلكترونية إلى 25 تريليون دولار، حسبما ذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، نقلاً عن مصادر مطلعة على المفاوضات.

وفي حال نجاح التوصل إلى اتفاق بشأن التجارة الإلكترونية في منظمة التجارة العالمية، فإنه سوف يؤسَّس نظام دولي أساسي للتجارة في القرن الحادي والعشرين، ويقلل من العقبات العابرة للحدود أمام التجارة الإلكترونية. وذكرت «بلومبرغ» نقلاً عن المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن الصين، التي تفرض قيوداً شديدة على استخدام خدمة الإنترنت داخل حدودها، عارضت الانضمام للمحادثات حتى يوم الخميس، مما أثار مخاوف بشأن لغة البيان التي تدعو إلى «نتيجة قياسية عالية». وعارض المسؤولون الصينيون هذه الصياغة، بسبب مخاوف من أنها ترمز للمطالب الأميركية. ووفقاً لمسودة الاتفاق التي حصلت عليها «بلومبرغ»، فقد أكدت البلدان عزمها على «بدء مفاوضات منظمة التجارة العالمية بشأن جوانب التجارة الإلكترونية ذات الصلة بالتعاملات التجارية. سنسعى إلى تحقيق نتيجة قياسية عالية، تستند إلى الاتفاقات والأطر الحالية لمنظمة التجارة العالمية، بمشاركة أكبر عدد ممكن من الأعضاء».

ومن المتوقع أن تعقد المجموعة أول جلسة رسمية للتفاوض في مارس (آذار) المقبل. ويضيف قرار الصين الانضمام إلى الاتفاق وزناً أكبر له. ومن المتوقع أن تسجل الصين 5.‏5 تريليون دولار من المبيعات عبر شبكة الإنترنت هذا العام، بسبب انتشار شركاتها القوية عبر الإنترنت، مثل مجموعة «علي بابا» القابضة المحدودة، وشركة «بايدو».
سويسرا الإقتصاد العالمي دافوس

الوسائط المتعددة