تاونسفيل الأسترالية تواجه خطر الأعاصير في أعقاب فيضانات مدمرة

الأحد - 03 فبراير 2019 مـ -

تاونسفيل الأسترالية تواجه خطر الأعاصير في أعقاب فيضانات مدمرة

  • A
  • A
مياه الفيضانات تغرق مدينة تاونسفيل شمال شرقي أستراليا (رويترز)
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت السلطات في أستراليا، اليوم (الأحد)، أن مدينة تاونسفيل، شمال شرقي البلاد، يمكن أن تواجه خطر الأعاصير، في أعقاب تعرضها لفيضانات مدمرة.
وأفاد مكتب الأرصاد الجوية في ولاية كوينزلاند عبر «تويتر»، بأن «الظروف الجوية مهيأة للأعاصير وأعمدة المياه (الناتجة عن الزوابع) بأنحاء تاونسفيل... أضرار الرياح المدمرة ممكنة في بؤر العاصفة العنيفة».
وأشار مكتب الأرصاد إلى أن تاونسفيل كسرت الرقم القياسي الخاص بالأيام السبعة الأكثر مطراً على التوالي، مع تسجيل سقوط 1012 مليمتراً من الأمطار بانتهاء أمس السبت. وكان الرقم القياسي السابق هو سقوط 886 مليمتراً من الأمطار في سبعة أيام متوالية عام 1998.
وحذر المكتب من أنه من المتوقع حدوث مزيد من الفيضانات العارمة؛ حيث استمرت الأمطار في رفع منسوب المياه في سد نهر روس في المدينة، ليصل إلى أكثر من 200 في المائة من طاقته.
وقالت شرطة كوينزلاند إنه قد يتم فتح بوابات تصريف فائض المياه بالكامل في وقت لاحق من اليوم الأحد. ونبهت السكان لضرورة البقاء بعيداً عن ضفة النهر والانتقال إلى المناطق الأكثر ارتفاعاً.
وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن السكان قد غادروا آلاف المنازل في ضواحي تاونسفيل، وأن عمليات الإجلاء جارية.
كما نقلت عن منسق مواجهة الكوارث في تاونسفيل، ستيف مونرو، قوله إن ما بين 400 و500 منزل من إجمالي 82 ألف منزل في المدينة تضرروا حالياً من الفيضانات.
وأشار مونرو إلى أن ما حدث ينم عما يمكن أن يحدث، وقال: «قد تصل إلى عشرة آلاف أو عشرين ألف منزل. لا نريد أن نصل إلى تلك المرحلة (لكن) لا يمكننا السيطرة على ذلك».
وتأتي الأمطار الغزيرة في حين تعاني مناطق أخرى في أستراليا من الجفاف والحرائق. وسجلت البلاد شهرها الأعلى حرارة على الإطلاق في يناير (كانون الثاني) هذا العام، مع تجاوز متوسط درجات الحرارة مستوى 30 درجة مئوية.
أستراليا استراليا سياسة

الوسائط المتعددة