«ناسا» تكشف تفاصيل «رجل الثلج» الفضائي

الأحد - 10 فبراير 2019 مـ -

«ناسا» تكشف تفاصيل «رجل الثلج» الفضائي

  • A
  • A
«التيما ثولي» (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عن تفاصيل الجسم الفضائي الذي أعلنت عن صوره في الأول من يناير (كانون الثاني) ، والذي يشبه «رجل الثلج» أو «ثمرة الفول السوداني».
وكانت صوره قد أرسلها المسبار الفضائي التابع للوكالة الأميركية «نيو هورايزونز»، والذي يقع على بعد 4.1 مليار ميل من الأرض في حزام كويبر، وهو منطقة متجمدة تدور بها كويكبات صغيرة في أفلاكها حول الشمس بعد كوكب نبتون، ويعتقد أن هذه المنطقة تخلفت عن نشأة المجموعة الشمسية قبل 4.6 مليار عام، ويعد حزام كويبر آخر منطقة مجهولة على أطراف مجموعتنا الشمسية.
وأطلقت الوكالة على الجسم الفضائي اسم «التيما ثولي»، والتقط المسبار صوراً للجسم من خلال الكاميرا المثبتة به، والتقطت الصور على بعد 800 كيلومتر من الجسم، وجمعت 50 غيغابايت من البيانات عنه، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
ويشبه القسم الكبير من الجسم إلى حد كبير «فطيرة عملاقة»، والأصغر يشبه «الجوز المتساقط».
وقال آلان ستيرن، الباحث الرئيسي في المسبار «نيو هورايزونز» إن الصور الجديدة تخلق ألغازاً علمية حول كيفية تشكيل مثل هذا الجسم، مضيفاً: «لم نشهد أبداً شيئاً كهذا يدور حول الشمس».
ولا يزال الفريق العلمي يبحث الصورة النهائية للجسم، إذ إن هناك جزءاً كبيراً منه لم يكن مضاءً بالشمس، مما يعني أن بعضاً من شكله لا يزال تقديرياً للباحثين.
وذكرت الوكالة الأميركية أن المزيد من الصور عن الجسم ستظهر «في الوقت المناسب».
وانطلق «نيو هورايزونز» في يناير 2006 لقطع 4 مليارات ميل صوب الأطراف المتجمدة للمجموعة الشمسية لدراسة الكوكب القزم بلوتو وأقماره الخمسة.
أميركا علوم الفضاء

الوسائط المتعددة