هجمات واسعة للحكومة و{طالبان} في عدد من الولايات

الاثنين - 11 فبراير 2019 مـ - رقم العدد [ 14685]

هجمات واسعة للحكومة و{طالبان} في عدد من الولايات

برلماني أفغاني يتهم قوات «الأطلسي» باستهداف مدنيين
  • A
  • A
كابل: جمال إسماعيل
تصاعد غير مسبوق في العمليات العسكرية ساد بين قوات طالبان وقوات الحكومة الأفغانية رغم قسوة وبرودة الطقس في أفغانستان وتساقط الثلوج في غالبية الولايات الأفغانية؛ فقد ذكر مسؤولون محليون أمس أن 17 جنديا، على الأقل، من قوات الأمن الأفغانية قُتلوا في هجمات شنتها حركة طالبان في إقليمي «ساري بول» شمال البلاد، و«فراه» في الجنوب، خلال الساعات الـ48 الماضية. وقُتل 3 جنود، على الأقل، من الجيش بعد أن هاجمت حركة طالبان نقطة التفتيش التابعة لهم في ضواحي مدينة ساري بول؛ عاصمة الإقليم الذي يحمل الاسم نفسه، مساء أول من أمس، طبقا لما قاله عضوا المجلس الإقليمي، محمد نور رحماني وحاجي أسد الله دانيش لوكالة الأنباء الألمانية. وأضاف رحماني أن الهجوم جاء في إطار خطة أوسع لطالبان لشن هجمات تستهدف كثيراً من المناطق، والعاصمة الإقليمية، ولكن لم يكتب لها النجاح؛ حسب قوله. وفي هجوم آخر ليلة الجمعة، قُتل 8 من رجال الشرطة في نقطتي تفتيش بمنطقة سياد بالإقليم. وتابع رحماني أن 5 آخرين أصيبوا، عندما اجتاحت طالبان نقطتي التفتيش. وفي الوقت نفسه ليلة الجمعة، أسفر هجوم شنته طالبان في إقليم فرح غرب أفغانستان عن مقتل 7 من رجال الشرطة، طبقا لما ذكره عضوا المجلس الإقليمي، عبد الصمد صالحي وداد الله قاني.

وذكر قاني أن طالبان احتجزت 12 رجل شرطة رهائن.

وكانت طالبان صعدت هجماتها على قوات الأمن والمنشآت الحكومية في الأشهر الأخيرة، كما عززت قوات أفغانية وأميركية عملياتها ضد القادة الميدانيين للمسلحين.

وتقول مصادر عسكرية إن نحو 35 عضوا من قوات الأمن في البلاد يُقتلون يوميا في هجمات واشتباكات. واتهم عضو في البرلمان الأفغاني بولاية هلمند القوات الحكومية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان باستهداف مدنيين في قصفها الجوي على مناطق في هلمند.

وقال محمد هاشم الكوزي إن 21 مدنيا؛ بينهم نساء وأطفال، قتلوا جراء القصف الجوي، حيث قتلت 8 نساء في إحدى الغارات، كما قتلت 13 امرأة في غارة أخرى، ووقعت الغارات يوم الجمعة في مديرية سنغين حيث تدور معارك ضارية ين قوات حلف شمال الأطلسي التي تدعم قوات الحكومة وبين قوات طالبان. وقال محمد الكوزي إن 5 مدنيين آخرين، على الأقل، قتلوا جراء الغارات الجوية. وأضاف الكوزي في اتصال مع وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية أن المدنيين الأبرياء من النساء والأطفال هم ضحايا الغارات الجوية، كما قال إن عمليات الجيش الأفغاني في المنطقة تسببت في غضب عارم لدى السكان المحليين.

من جانبه؛ قال عمر زواك، الناطق باسم حاكم هلمند جنوب أفغانستان، إن مقاتلي طالبان أطلقوا النار من مناطق مدنية، وأكد سقوط مدنيين في الغارات الجوية، لكنه لم يعطِ أرقاماً لعدد الضحايا، مكتفيا بالقول إن تحقيقا بدأ حول الغارات.

وتسعى القوات الحكومية المدعومة من قوات حلف الأطلسي لوقف تقدم قوات طالبان التي تسيطر على أكثر من نصف أفغانستان وتشن غارات يومية على القوات الحكومية. وأكد ذبيح الله أماني، الناطق باسم حاكم ولاية ساري بول في الشمال، مقتل 8 من أفراد الشرطة في هجوم شنته قوات طالبان، فيما جرح 3 من رجال الشرطة في الاشتباك الذي استمر ساعات عدة. وفي تطور آخر، أعلنت الاستخبارات الأفغانية تمكنها من القبض على 3 أفراد قالت إنهم من «شبكة حقاني» التابعة لطالبان، وقالت الاستخبارات الأفغانية إن المعتقلين الثلاثة لهم صلة بعدد من التفجيرات في كابل أدت إلى مقتل وجرح العشرات من الناس. وحسب بيان الاستخبارات الأفغانية؛ فإن المعتقلين اعترفوا بصلتهم بتفجير شاحنة أمام السفارة الألمانية في مايو (أيار) 2017، ما أدى إلى مقتل 90 شخصا، كما اعترفوا بصلتهم بتفجير في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي أدى إلى مقتل 5 من شركة أمنية بريطانية خاصة شرق العاصمة كابل. وكانت طالبان نشرت عددا من البيانات على موقعها حول عمليات قامت بها قواتها في ولايات أفغانية عدة؛ كان منها هجوم على عناصر للشرطة في جلبهار بولاية بروان شمال شرقي كابل أدى إلى تدمير سيارة وإصابة شرطي، كما فجر أفراد من طالبان لغما أرضيا في مدينة عليشنج في ولاية لغمان شرق كابل، ما أدى إلى مقتل عدد من أفراد الميليشيات الموالية للحكومة.

من جانبها؛ قالت الحكومة الأفغانية إن قواتها وقوات حلف الأطلسي في أفغانستان قتلت 30 مسلحا، على الأقل، من حركة طالبان وتنظيم داعش، وذلك في عمليات جرت في الساعات الـ24 الماضية في أنحاء البلاد، طبقا لما ذكرته وكالة «خاما برس» الأفغانية للأنباء أمس الأحد. وطبقا لمصادر عسكرية مطلعة، أسفرت غارة جوية لقوات التحالف على منطقة خوجياني بإقليم ننغرهار عن مقتل عنصرين من تنظيم داعش، بينما قُتل 7 مسلحين آخرين في غارات جوية مماثلة بمنطقة وشير بإقليم هلمند ومنطقة شيمتال بإقليم بلخ. وأضافت المصادر أن غارة جوية لقوات التحالف بمنطقة قره باغ بإقليم غزني أسفرت عن مقتل 4 من مسلحي طالبان. وأجرت القوات الخاصة الأفغانية عملية تمشيط في منطقة تارين كوت بإقليم أوروزغان، مما أسفر عن مقتل 13 مسلحا من طالبان وتدمير قنبلتين زرعتا على جانب طريق.

إلى ذلك، ذكر الجيش الأفغاني أمس الأحد أن القوات الخاصة أنقذت 7 مدنيين خلال عملية بإقليم هلمند جنوب البلاد، وفقا لما ذكرته وكالة «خاما برس» الأفغانية للأنباء. وطبقا لبيان صادر عن «فيلق العمليات الخاصة»، اقتحمت القوات سجنا تابعا لطالبان في منطقة «وشير» بإقليم هلمند أول من أمس، ما أسفر عن مقتل أحد مسلحي الجماعة.
أفغانستان حرب أفغانستان

الوسائط المتعددة