وزير الدفاع المصري يلتقي قائد القيادة المركزية الأميركية لبحث أوضاع المنطقة

الثلاثاء - 12 فبراير 2019 مـ - رقم العدد [ 14686]

وزير الدفاع المصري يلتقي قائد القيادة المركزية الأميركية لبحث أوضاع المنطقة

فوتيل أكد حرص بلاده على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية مع القاهرة
  • A
  • A
وزير الدفاع المصري يلتقي الفريق أول جوزيف فوتيل (من صفحة المتحدث العسكري)
القاهرة: وليد عبد الرحمن
التقى الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مصر، أمس، الفريق أول جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأميركية، والوفد المرافق له الذي يزور مصر حالياً. ووفقاً للمتحدث العسكري للقوات المسلحة، العقيد تامر الرفاعي، فإن «اللقاء تناول مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، في ضوء مجالات التعاون العسكري، وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، كذلك تبادل الرؤى تجاه تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة، بما يحقق المصالح المشتركة في القضاء على الإرهاب، وإرساء دعائم الأمن والاستقرار».
وأكد القائد العام للقوات المسلحة عمق العلاقات المصرية - الأميركية، وسبل التقارب والتعاون العسكري، مشيراً إلى استناد تلك العلاقات إلى كثير من الجهود والمواقف المشتركة لكلا البلدين.
ومن جانبه، قال قائد القيادة المركزية الأميركية إن بلاده حريصة على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية، والتنسيق بين القوات المسلحة المصرية والأميركية، معرباً عن تطلعه أن تشهد المرحلة الحالية والمستقبلية مزيداً من التعاون، على نحو يلبى المصالح المشتركة للجانبين.
وفي سياق متصل، التقى الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق فوتيل، والوفد المرافق له، أمس، وتطرق اللقاء إلى ما تشهده المنطقة من أحداث ومتغيرات، وتداعيات ذلك على الأمن. كما تناول اللقاء طرح عدد من الملفات، في ضوء التعاون العسكري للبلدين، خصوصاً في مجال نقل وتبادل الخبرات، ودعم القدرات القتالية والفنية للقوات المسلحة، وحضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة.
وفي غضون ذلك، شهد الفريق محمد فريد، أمس، إحدى المراحل الرئيسية للمناورة «فاتح 26» التي تنفذها إحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية، بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، والتي تستمر لمدة أسبوع، في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.
وبدأت المناورة برفع درجات الاستعداد القتالي للوحدات المشاركة، واحتلال مناطق الانتظار الأمامية، وتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة، وكذا إجراءات تنظيم التعاون بين القوات المشاركة وعناصر الدعم المختلفة، لتأكيد القرارات المتخذة، مع فرض كثير من المتغيرات لمجابهة المواقف الطارئة في أثناء المعركة.
كما قام رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية بتفقد القوات المشاركة بالمناورة، وناقش عدد من القادة والقوات في القرارات المتخذة على المستويات كافة، وأسلوب تنفيذ المهام المكلفين بها، وأسلوب التعامل مع المواقف التكتيكية المفاجئة التي يمكن التعرض لها في أثنـاء إدارة العمليات.
وتشن قوات الجيش والشرطة المصرية عملية أمنية كبيرة في شمال ووسط سيناء منذ 9 فبراير (شباط) عام 2018، لتطهير تلك المنطقة من عناصر متطرفة موالية لتنظيم داعش الإرهابي، وتعرف العملية باسم «المجابهة الشاملة (سيناء 2018)».
وأشاد الفريق فريد بالأداء المتميز لجميع القوات المشاركة في المناورة، مؤكداً على ضرورة البعد عن النمطية في تخطيط وتنفيذ المهام والأنشطة التدريبية، مع الاهتمام بالتدريب التخصصي للعناصر الإدارية والمعاونة، للوصول إلى أعلى مستويات الكفاءة والاستعداد القتالي، مشدداً على أهمية الارتقاء بالمستوى الفكري والتكتيكي للفرد المقاتل، وتنمية مهاراته الذهنية والبدنية، وابتكار الأساليب والوسائل غير التقليدية لتطوير التدريب، والمحافظة على الأسلحة والمعدات والمركبات، لتظل القوات المسلحة في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لتنفيذ أي مهمة تسند إليها تحت مختلف الظروف.
وأثنى الفريق فريد على الجهد الذي يبذله رجال القوات المسلحة في تنفيذ جميع الأنشطة والمهام المسندة إليهم، ومجابهة التحديات التي تستهدف أمن مصر القومي على الاتجاهات الاستراتيجية كافة. وحضر المرحلة عدد من قادة القوات المسلحة، وعدد من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية.
مصر أخبار مصر

الوسائط المتعددة