سجل صحي إلكتروني لـ40 % من سكان السعودية مطلع العام المقبل

الجمعة - 15 مارس 2019 مـ - رقم العدد [ 14717]

سجل صحي إلكتروني لـ40 % من سكان السعودية مطلع العام المقبل

60 % من السعوديين يهملون الرياضة... و«الصحة» تطلق اليوم حملة «امش 30»
  • A
  • A
جانب من ندوة في الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية
الدمام: إيمان الخطاف
تسابق وزارة الصحة السعودية الزمن لإتمام مشروعها في الصحة الإلكترونية الذي يهدف إلى توفير سجل صحي موحد لأربعين في المائة من سكان السعودية مطلع عام 2020، وذلك حسبما كشف الدكتور خالد الشيباني، وكيل وزارة الصحة للتخطيط والتحول.
وأفاد الشيباني بأن السجل الصحي الإلكتروني الموحد يشمل جميع البيانات المتعلقة بالصحة من الولادة إلى الوفاة، من خلال التركيز على الأنظمة ذات الأولوية.
وأضاف: «سيتضمن الحصول على سجل سريري واحد على الأقل، لكل مستهلك يتفاعل مع النظام الصحي بحلول عام 2020».
من ناحية ثانية، كشف الشيباني في ندوة في الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية، عن بعض الممارسات غير الصحية التي يعيشها بعض السعوديين، وتطرق لعدد من الإحصاءات بأن أكثر من 75 في المائة لا يجرون فحوصات منتظمة، و60 في المائة يعانون من زيادة في الوزن، و60 في المائة لديهم انخفاض في النشاط البدني، و18 في المائة هم من المدخنين.
وتناول وكيل وزارة الصحة، بإسهاب، التحدي الاقتصادي الذي يواجه الوزارة، والذي ينتج عن زيادة الأمراض المزمنة، وارتفاع تكلفة التقنيات الطبية وأسباب أخرى كثيرة، وأضاف: «لدينا أكثر من 5 ملايين حالة مرضية مزمنة، ونتوقع ارتفاعها إلى ثمانية ملايين حالة مرضية مزمنة بحلول 2030».
وأشار الشيباني إلى أنه بعد اكتمال التحول المؤسسي والمتوقَّع قبل نهاية العام المقبل، فإن ذلك يتضمن: فصل وظائف تقديم الخدمات عن وزارة الصحة والمديريات الصحية ونقلها لفروع الشركة القابضة، وأن تكون وزارة الصحة ومديريات الشؤون الصحية في المناطق بمثابة جهة تنظيم أساسية، وأن تتولى خمسة فروع للشركة القابضة إدارة التجمعات الصحية المبدئية والمنشآت الأخرى غير المجمعة.
وتعوّل الصحة على القطاع الخاص، حيث يوضح وكيل الوزارة للتخطيط: «سيلعب القطاع الخاص دوراً محورياً عبر تسع مبادرات في الموجة الأولى، و40 مبادرة مستقبلية»، وأوضح أن مشاركة القطاع الخاص تشمل التأهيل، والرعاية المنزلية، والرعاية الممتدة، والرعاية الأولية، والمستشفيات، والمدن الطبية، والمختبر، والأشعة، والصيدلية علماً بأن السجلّ الصحي الموحد هو سجل إلكتروني مدى الحياة لبيانات المستهلك المتعلقة بالصحة، التي يمكن مشاركتها مع مقدمي الرعاية الصحية والمستهلكين والمنظمين وأصحاب المصلحة الآخرين، والسجل الصحي الموحد هو أيضاً مبني على أساس قوي من معايير المعلومات والترميز المشتركة.
جدير بالذكر أن وزارة الصحة تطلق، اليوم (الجمعة)، الحملة التوعوية الأولى للمشي في جميع مناطق ومحافظات السعودية، تحت شعار «امش 30»، التي يشارك فيها وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة. وأوضحت الوزارة أن انطلاق الفعالية سيبدأ من داخل ميدان جامعة الأميرة نورة في الرياض بعد العصر، كما ستنطلق فعاليات متزامنة بالشراكة مع عدد من الجهات في المدن والمحافظات، وتستمر لمدة شهر.
وأفادت وزارة الصحة بأن الحملة تهدف لزيادة الوعي العام تجاه المشي لتعزيز الصحة العامة ونمط الحياة الصحي في المجتمع، والمحافظة على صحة القلب والوقاية من الأمراض المزمنة، والمساعدة في نزول الوزن، وتقوية العظام والمفاصل.
السعودية السعودية

الوسائط المتعددة