قمة سعودية ـ إندونيسية تبحث علاقات البلدين والمستجدات في المنطقة والعالم

الاثنين - 15 أبريل 2019 مـ - رقم العدد [ 14748]

قمة سعودية ـ إندونيسية تبحث علاقات البلدين والمستجدات في المنطقة والعالم

الملك سلمان وولي عهده يلتقيان الرئيس الإندونيسي في الرياض
  • A
  • A
الرياض: «الشرق الأوسط»
استعرضت القمة السعودية - الإندونيسية العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وذلك ضمن جلسة المباحثات التي عقدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس، في الرياض، مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو؛ حيث تناول اللقاء أيضاً مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر المباحثات الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، والأمير منصور بن متعب وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والدكتور إبراهيم العساف وزير الخارجية، وخالد العيسى وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي، والدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف «الوزير المرافق»، وعصام الثقفي، سفير السعودية لدى إندونيسيا.

من الجانب الإندونيسي، حضرت وزيرة الخارجية روتينو مرسودي، ورئيس الشؤون الخاصة الفريق مولدكو، وسفير إندونيسيا لدى السعودية أغوس مفتوح أبي جبريل.

وكان خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز قد استقبل في قصره بالرياض أمس، الرئيس الإندونيسي الزائر جوكو ويدودو، وأقام مأدبة غداء تكريماً له والوفد المرافق له. وحضر الاستقبال ومأدبة الغداء الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين.

ولاحقاً؛ اجتمع الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، بالرئيس الإندونيسي، وتناول الاجتماع العلاقات السعودية الإندونيسية، وأوجه التعاون بين البلدين، وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

كما تطرق النقاش لدفع الاستثمارات السعودية في إندونيسيا في مجال التكرير والبتروكيماويات إلى المرحلة التالية.

وأكد السفير السعودي لدى إندونيسيا عصام الثقفي أن «زيارة الرئيس الإندونيسي إلى المملكة ولقاء خادم الحرمين الشريفين، تأتي امتداداً لعلاقات البلدين الأخوية والزيارات المتبادلة بين قادة البلدين، لكل ما يدعم تعزيز التعاون في المجالات كافة».
إندونيسيا السعودية السعودية

الوسائط المتعددة