تراجع صادرات النفط السعودية في فبراير إلى 6.9 مليون برميل يومياً

الجمعة - 19 أبريل 2019 مـ - رقم العدد [ 14752]

تراجع صادرات النفط السعودية في فبراير إلى 6.9 مليون برميل يومياً

  • A
  • A
تلتزم السعودية باتفاق تخفيض النفط بين «أوبك» ومنتجين مستقلين وتقوده (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
أظهرت بيانات رسمية، أمس (الخميس)، انخفاض صادرات النفط الخام السعودية في فبراير (شباط) 277 ألف برميل يومياً مقارنة مع الشهر السابق.
وشحن أكبر مصدر للنفط في العالم 6.977 مليون برميل يومياً في فبراير، انخفاضاً من 7.254 مليون برميل يومياً في يناير (كانون الثاني)، وفقاً لأرقام مبادرة البيانات المشتركة. وضخت المملكة 10.136 مليون برميل يومياً في فبراير، انخفاضاً من 10.243 مليون برميل يومياً في يناير.
وأظهرت البيانات ارتفاع مخزونات الخام السعودية إلى 204 ملايين و567 ألف برميل في فبراير من 200 مليون و834 ألف برميل في يناير. وارتفعت مخزونات النفط السعودية في أكتوبر (تشرين الأول) 2015 إلى مستوى قياسي عند 329 مليوناً و430 ألف برميل.
بلغ استهلاك الخام بمصافي التكرير في السعودية 2.767 مليون برميل يومياً في فبراير، ارتفاعاً من 2.758 مليون برميل يومياً في يناير، وفقاً لأرقام المبادرة.
وأظهرت البيانات تراجع صادرات المنتجات النفطية المكررة في فبراير إلى 1.461 مليون برميل يومياً من 1.616 مليون برميل يومياً في الشهر السابق.
واستخدمت المملكة، أكبر منتج في «أوبك»، 259 ألف برميل يومياً من النفط الخام لتوليد الكهرباء في فبراير، انخفاضاً من 377 ألف برميل يومياً قبل شهر، في حين بلغ الطلب السعودي على المنتجات النفطية في فبراير 2.157 مليون برميل يومياً، بارتفاع طفيف من 2.073 مليون برميل يومياً في يناير، بحسب البيانات.
تقدم الرياض وغيرها من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بيانات التصدير الشهرية إلى مبادرة البيانات المشتركة التي تنشرها على موقعها الإلكتروني.
على صعيد موازٍ، نقل تلفزيون «العربية» عن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، قوله أمس، إن شركة النفط الحكومية العملاقة «أرامكو السعودية» ستساعد حكومته في استكشاف الغاز بالصحراء الغربية في العراق.
وانخفضت أسعار النفط أمس، رغم التراجع غير المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة، لكن تقلصاً أقل من المتوقع في مخزونات البنزين وتخفيضات الإنتاج الحالية التي تقودها «أوبك» حدت من هبوط الأسعار.
وبحلول الساعة 0700 بتوقيت غرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 19 سنتاً أو 0.3 في المائة عن التسوية السابقة لتصل إلى 71.43 دولار للبرميل، مبتعدة أكثر عن أعلى مستوى في خمسة أشهر الذي بلغته أول من أمس (الأربعاء) عند 72.27 دولار للبرميل. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63.62 دولار للبرميل، منخفضة 14 سنتاً أو 0.2 في المائة.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الأربعاء: إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت 1.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني عشر من أبريل (نيسان)، مخالفة توقعات المحللين التي كانت أشارت إلى زيادة قدرها 1.7 مليون برميل.
وانخفضت مخزونات البنزين بمقدار 1.2 مليون برميل، في حين أشارت توقعات المحللين في استطلاع لـ«رويترز» إلى انخفاض قدره 2.1 مليون برميل.
وتراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 362 ألف برميل، بينما كانت التوقعات تشير إلى هبوط قدره 846 ألف برميل، بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة. وتلقت الأسعار دعماً هذا العام من اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، بمن فيهم روسيا، على خفض إنتاجهم 1.2 مليون برميل يومياً.
كما انخفضت إمدادات الخام العالمية أكثر بسبب فرض الولايات المتحدة عقوبات على فنزويلا وإيران عضوي «أوبك».
السعودية الاقتصاد السعودي

الوسائط المتعددة