كيف يمكن تجاوز الأخبار المزيفة خلال فترة الانتخابات؟

الخميس - 02 مايو 2019 مـ - رقم العدد [ 14765]

كيف يمكن تجاوز الأخبار المزيفة خلال فترة الانتخابات؟

نسخة 2019: التضليل الإعلامي موضوع اليوم العالمي لحرية الصحافة
  • A
  • A
باريس: «الشرق الأوسط»
أعلنت «اليونيسكو» أنّ اليوم العالمي لحرية الصّحافة سيدور هذا العام حول الروابط القائمة بين الإعلام والديمقراطية. وسينظم الاحتفال بهذا اليوم، حسب العادة الجارية سنوياً في الثالث من مايو (أيار)، بالتعاون بين «اليونيسكو» والحكومة الإثيوبية ومفوضية الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. ومن المقرر أن ترافق الاحتفال الرسمي مئات الفعاليات الأخرى في جميع أنحاء العالم.
وسيوفر اليوم العالمي لحرية الصّحافة لهذا العام، الذي يجري تحت شعار «الإعلام من أجل الديمقراطية والصحافة والانتخابات في زمن التضليل الإعلامي»، منبراً للتأمل في مجموعة من المشكلات المعاصرة ذات الصّلة، وسيحاول الإجابة عن العديد من الأسئلة المطروحة في هذا الصّدد، ومن بينها مثلاً: كيف يمكن للصّحافة الارتقاء عن المضمون العاطفي والأخبار المزيفة خلال فترة الانتخابات؟ وما الذي يجب فعله لمواجهة الخطابات التي تنتقص من أهمية عمل الصحافيين؟ وإلى أي مدى ينبغي تطبيق اللوائح الانتخابية على شبكة الإنترنت؟
ومن المقرّر أن يتخلّل اليوم الأول من الاحتفال الذي يدوم 3 أيام، مؤتمر أكاديمي يبدأ اليوم. ومن أبحاث المؤتمر واحد يستعرض مسألة أمن وسلامة الصحافيين. ويتمثّل الهدف من هذا المؤتمر في تعزيز الحوار بين الباحثين والجهات الفاعلة السياسية. كما يتناول المؤتمر قضية تأمين النّساء العاملات في حقل الإعلام، أي سلامة الصحافيات وكل أولئك الذين يعملون على تغطية أحداث الانتخابات. وسيكون هناك مختبر مخصّص لمناقشة المضايقات التي تتعرّض لها المراسلات على الإنترنت.
من جانبها، في ثاني أيام الاحتفال، ستقوم المديرة العامة لليونيسكو أودري أزولاي، بتدشين الفعاليات الرئيسة للحفل إلى جانب الرئيسة الإثيوبية سهلورق زودي، والأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا وفيرا سونغوي، ونائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي السفير كويسي كوارتي.
ومن المتوقّع مشاركة أكثر من ألف شخص في الاحتفال، من بينهم ممثلون عن المجتمع المدني والهيئات الإعلامية والجمعيات المهنية والجامعات وقطاع القضاء. كما سيجري على هامش المؤتمر تنظيم مجموعة من الجلسات المتوازية والعامة بشأن تعزيز الدور الذي تضطلع به وسائل الإعلام في ظل التحديات الجديدة التي تعترض رسالتها، وفهم الروابط القائمة بين وسائل الإعلام والديمقراطية والانتخابات.
وسيكون الاحتفال مناسبة لتوزيع جوائز «اليونيسكو-غييرمو كانو» العالمية لحرية الصحافة، وذلك مساء غد، حيث ستقدم المديرة العامة الجائزة، بناءً على توصية من لجنة تحكيم دولية مستقلة، للصحافيين وا لون وكياو سوي المعتقَلين في ميانمار، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد. كما ستخصّص غرفة أخبار متاحة للمهنيين الشّباب وطلاب الصّحافة ليتمكنوا من تغطية مختلف الفعاليات اليومية، وذلك لمنح الجيل الصّاعد من الصحافيين الفرصة للقاء زملائهم من جميع أنحاء العالم.
وتجدر الإشارة إلى أنّ «اليونيسكو» اعتمدت اليوم العالمي لحرية الصّحافة في عام 1993، بناءً على توصية من الدورة السادسة والعشرين لمؤتمرها. ويهدف هذا اليوم في المقام الأول إلى الاحتفاء بالمبادئ الأساسية لحرية الصّحافة، وتقييم أوضاع الحرية المتاحة للعاملين في المهنة في شتّى أنحاء العالم، والدّفاع عن وسائل الإعلام من الهجمات التي تهدّد استقلاليتها، والإشادة بالصّحافيين الذين فقدوا حياتهم في سبيل أداء رسالتهم المهنية.
اليونيسكو إعلام الانتخابات

الوسائط المتعددة