انتخاب 6 بلجيكيين من أصل مغربي في مجلس النواب البلجيكي

الأربعاء - 29 مايو 2019 مـ - رقم العدد [ 14792]

انتخاب 6 بلجيكيين من أصل مغربي في مجلس النواب البلجيكي

  • A
  • A
الرباط: «الشرق الأوسط»
تم انتخاب 6 بلجيكيين من أصل مغربي في مجلس النواب البلجيكي، خلال الاقتراع الفيدرالي والإقليمي والأوروبي، الذي شهدته بلجيكا، الأحد، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء المغربية، أمس.
ويتعلق الأمر بزكية الخطابي، الرئيسة المشتركة لـ«الحزب الإيكولوجي البيئي الفرنكوفوني» (إيكولو)، وأحمد الأعوج، رئيس «الفريق الاشتراكي الفرنكوفوني» بمجلس النواب، ومريم كتير، رئيسة «الفريق الاشتراكي الفلاماني»، ونبيل بوكيلي عن حزب «العمل» البلجيكي، ونعيمة لانجري ونوال فريح عن «الحزب الديمقراطي المسيحي الفلاماني». كما تم انتخاب نحو 20 نائباً بلجيكياً من أصل مغربي في البرلمانات الإقليمية؛ 15 في برلمان بروكسل العاصمة، و3 في برلمان والوني، و3 آخرين في برلمان الجهة الفلامانية.
ورشحت الأحزاب الفرونكفونية اليسارية و«الخضر» في بروكسل بشكل أكبر ما يصطلح عليه بمرشحي «التنوع»، وبدرجة أقل في والوني، وبشكل متوسط لدى «الاشتراكيين الفلامانيين» و«المسيحيين الديمقراطيين» في الجهة الفلامانية شمال البلاد، في حين كان هؤلاء شبه غائبين لدى اليمين الليبرالي. وأسفرت الانتخابات التشريعية والإقليمية عن فوز كبير لحزب «فلامس بولانغ» اليميني المتطرف في الجهة الفلامانية (شمال)، وكذا «الحزب القومي الفلاماني» (التحالف الفلاماني الجديد). أما في بروكسل ووالوني فقد احتل «الحزب الاشتراكي الفرونكفوني» المرتبة الأولى.
وبدأ العاهل البلجيكي، بعد ظهر أول من أمس، مشاورات لتشكيل الحكومة، الذي يبدو أنها ستكون صعبة، خصوصاً بعد التقدم الكبير الذي حققه اليمين المتطرف الذي انتقل من 3 مقاعد بمجلس النواب في الانتخابات السابقة إلى 18 مقعداً في انتخابات الأحد.
بلجيكا أخبار بلجيكا

الوسائط المتعددة