بارتي تتوج بأول لقب في البطولات الكبرى على حساب فوندروسوفا

الأحد - 09 يونيو 2019 مـ - رقم العدد [ 14803]

بارتي تتوج بأول لقب في البطولات الكبرى على حساب فوندروسوفا

تييم يهزم ديوكوفيتش ويجدد اللقاء مع نادال في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس
  • A
  • A
بارتي وإلى يسارها الوصيفة فوندروسوفا (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط»
أحرزت الأسترالية آشلي بارتي المصنفة ثامنة لقبها الأول الكبير، وستصعد إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي الجديد بفوزها أمس في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس المقامة على ملاعب رولان غاروس، ثانية بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، على التشيكية ماركيتا فوندروسوفا الـ38 عالميا بمجموعتين 6 - 1 و6 - 3.
وخاضت كل من بارتي (23 عاما) وفوندروسوفا (19 عاما) النهائي الأول في البطولات الكبرى ولم تتأهل أي منهما إلى المربع الأخير قبل عام 2019 في رولان غاروس، وأحرزت بارتي، لاعبة الكريكيت سابقا والعائدة قبل ثلاث سنوات إلى ملاعب الكرة الصفراء بعد انقطاع عامين، اللقب الثاني هذا العام بعد تتويجها في دورة ميامي الأميركية، والخامس في مسيرتها في ساعة و10 دقائق.
وباتت بارتي أول أسترالية تتوج باللقب في بطولة فرنسا منذ 64 عاما حين نجحت مارغريت كورت صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة (24 لقبا) في إحراز لقبها الخامس على الرمال عام 1973. كذلك أصبحت بارتي أول أسترالية تحرز لقبا كبيرا بعد سامنتا ستوسور التي فشلت في نهائي رولان غاروس عام 2010 قبل أن تنجح في فلاشينغ ميدوز الأميركية في العام التالي (2011).
ولدى الرجال، تغلب النمسوي دومينيك تييم المصنف رابعا أمس على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول 6 - 2 و3 - 6 و7 - 5 و5 - 7 و7 - 5 ليبلغ المباراة النهائية من البطولة الفرنسية في مباراة ماراثونية استمرت 4 ساعات و13 دقيقة وأقيمت على مدى يومين.
ويلتقي تييم في النهائي مع الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا الذي تخطى السويسري روجيه فيدرر في نصف النهائي الجمعة. وسيكون اللقاء بين اللاعبين اليوم إعادة لنهائي العام الماضي الذي انتهى بفوز سهل لنادال 6 - 4 و6 - 3 و6 - 2 ليعزز رقمه القياسي في البطولة الفرنسية باللقب الحادي عشر.
وتوقفت المباراة للمرة الأولى الجمعة عندما كان تييم وصيف بطل النسخة الماضية يتقدم 6 - 2 و3 - 6 و3 - 1. وبعد استئنافها ظهر السبت حسم تييم المجموعة الثالثة 7 - 5، قبل أن يرد ديوكوفيتش في الرابعة 7 - 5. لكن النمساوي الصاعد بقوة تقدم 4 - 1 وكان في طريقه نحو حسم المباراة قبل أن تهطل الأمطار مجددا على الملاعب الباريسية. وبعد توقف دام نحو الساعة، نجح ديوكوفيتش في إدراك التعادل 4 - 4 لكن تييم كسر إرسال منافسه في الشوط الثاني عشر ليجدد اللقاء مع نادال في النهائي.
ونجح تييم في إلحاق الهزيمة بنادال أربع مرات على ملاعب ترابية ويأمل بتحقيق فوزه الخامس الذي سيعني تتويجه بأول لقب كبير في مسيرته، ويصبح ثاني لاعب نمساوي يتوج ببطولة رولان غاروس بعد توماس موستر عام 1995. وقال تييم «كانت المباراة مدهشة. إنها المرة الأولى التي أخوض فيها خمس مجموعات في رولان غاروس. وجودي في نصف النهائي برفقة أفضل ثلاثة لاعبين في العالم (نادال وفيدرر وديوكوفيتش) هو أمر مميز بالنسبة إلي». وأضاف مازحا «يبدو أن كل لاعب يبلغ المباراة النهائية هنا عليه أن يواجه نادال. سيكون مرشحا لكني سأبذل قصارى جهدي وسنرى بعدها».
وكان ديوكوفيتش (32 عاما)، حامل لقب 15 بطولة كبرى والذي بلغ المربع الأخير للمرة الأولى منذ 2016. يأمل في أن يكرر في رولان غاروس 2019 ما حققه في البطولة ذاتها عام 2016، حين أكمل رباعية ألقاب الغراند سلام (ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز وملبورن)، لكن تييم كان له رأي آخر. ولو قدر للصربي النجاح فيما كان يصبو إليه لأصبح ثاني لاعب في التاريخ يجمع الألقاب الأربعة مرتين في مسيرته بعد الأسترالي رود ليفر في 1962 و1969. وقال ديوكوفيتش بعد المباراة «أهنئ دومينيك لأنه لعب بشكل رائع لا سيما في اللحظات الحاسمة». وأضاف «بطبيعة الحال عندما تخوض المباراة في ظروف أشبه بالأعاصير من الصعب تقديم أفضل ما لديك».
فرنسا فرنسا

الوسائط المتعددة