الهبوط على القمر يكلّف «ناسا» ما بين 20 و30 مليار دولار

السبت - 15 يونيو 2019 مـ -

الهبوط على القمر يكلّف «ناسا» ما بين 20 و30 مليار دولار

  • A
  • A
جيم بريدنشتاين مدير ناسا (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تخطط وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» لإعادة رواد الفضاء الأميركيين إلى القمر بحلول عام 2024، الأمر الذي سيكلفها ما يتراوح بين 20 و30 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، حسبما صرح به مدير «ناسا» جيم بريدنشتاين لشبكة «سي إن إن».
وينجم عن هذا الموضوع إضافة بين 4 مليارات دولار و6 مليارات دولار سنوياً إلى ميزانية الوكالة، التي من المتوقع أن تكون بالفعل نحو 20 مليار دولار سنوياً.
وهذه هي المرة الأولى التي تفصح فيها «ناسا» عن تقديراتها الإجمالية المتعلقة بتكلفة برنامجها الخاص بالقمر، الذي يُسمى «أرتميس».
ومن المتوقع أن ترسل «ناسا» رائد ورائدة فضاء إلى سطح القمر لأول مرة منذ نصف قرن. والهدف العام لبرنامج «أرتميس» هو تأسيس وجود «مستدام» على سطح القمر، مما يمهد الطريق أمام رواد الفضاء للعودة إلى السطح مراراً وتكراراً.
وقال بريدنشتاين إن تعلم العيش والعمل في عالم آخر يمهد لمهمة «ناسا» طويلة الأجل، التي تتمثل بإيصال أشخاص إلى سطح المريخ لأول مرة في تاريخ البشرية.
ويعتبر المبلغ الذي يتراوح بين 20 و30 مليار دولار أقل مما كان يتوقعه الكثيرون، بحسب التقرير.
وأقر بريدنشتاين أن رحلة الفضاء هذه يمكن أن تكون خطرة ولا يمكن التنبؤ بنتائجها، لذلك من المستحيل عملياً وضع تكلفة دقيقة وواضحة لهذه المهمة.
وأضاف: «نحن نتفاوض داخل الإدارة، ونتحدث مع المجلس الوطني للفضاء، وبمجرد أن نتوصل إلى قرار داخلي موحد، سنقوم بالتأكد من أن أعضاء الكونغرس مهتمون بالأمر ومستعدون لدعم هذا الجهد».
وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس قد أعلن في مارس (آذار) أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أرادت من «ناسا» إطلاق أول مهمة مأهولة إلى القمر بحلول عام 2024 بدلاً من 2028، وهو الجدول الزمني السابق للوكالة.
وحتى الآن، لم تطلب «ناسا» رسمياً سوى 1.6 مليار دولار إضافية لهذا المشروع، التي وصفها بريدنشتاين بأنها «دفعة مقدمة» صغيرة للبرنامج.
أميركا ناسا

الوسائط المتعددة