محمد عبده وخالد عبد الرحمن يلهبان أجواء القصيم في ليلة «تاريخية حالمة»

الأحد - 16 يونيو 2019 مـ - رقم العدد [ 14810]

محمد عبده وخالد عبد الرحمن يلهبان أجواء القصيم في ليلة «تاريخية حالمة»

شهدت تفاعلاً جماهيرياً منقطع النظير على مسرح المدينة الرياضية في بريدة... وفنان العرب يحتفي بميلاده
  • A
  • A
القصيم: «الشرق الأوسط»
عاشت القصيم ليلة طربية على مسرح مدينة الملك عبد الله الرياضية ببريدة امتدت حتى ساعات الصباح الأولى من يوم أمس هي الأولى من نوعها تمثلت كـ«الحلم» إلى حد وصف العديد من الحضور للحفل الاستثنائي الضخم الذي شهد وجود الآلاف السعوديين من الجنسين «رجال ونساء» قبل ساعات من انطلاقة الحفل الغنائي الذي أحياه نجما الغناء الخليجي والعربي الفنانان محمد عبده وخالد عبد الرحمن.

وحلق الثنائي محمد عبده والملقب بـ«فنان العرب» وخالد عبد الرحمن والملقب بـ«مخاوي الليل» خلال السهرة الفنية بجمهورهما على دروب الحب والغرام نغماً مقدمين مزيجاً من أغانيهما في حفل غنائي تحول إلى ليلة تاريخية من الطرب الأصيل زخرت بالإحساس المرهف والأغنية الطربية.

واحتفى فنان العرب محمد عبده بعيد ميلاده في القصيم، بعد أن كشف لجمهوره في المدينة الرياضية ببريدة أن موعد الحفل يتوافق مع عيد ميلاده حيث قال معبراً عن سعادته الكبيرة بحفاوة الاستقبال: «لم أكن أعرف أني سأحتفل بعيد ميلادي بينكم الليلة».

وظهر فنان العرب كعادته متألقاً ملبياً لطلبات الجمع الغفير الحاضر للحفل، مقدماً جملة من أغانيه التي يحفظها كثير من محبيه عن ظهر قلب وسط تفاعل لافت منتظر من الجمهور، منها «أنا وخلي»، «مذهلة»، ومجموعة أخرى من الأغاني، كما أهدى جمهور القصيم أغنية خاصة لهم بعنوان «يا ليل القصيم».

وشهدت الفقرة الغنائية لفنان العرب موقفاً طريفاً تلخص في وقوف «جرادة» على جبينه أثناء أدائه أغنية «مذهلة» تعامل معها بهدوء حيث قام بإنزالها وأكمل وصلته الغنائية وسط تفاعل كبير شهدته مواقع التواصل الاجتماعي.

فيما تغنى خالد عبد الرحمن الذي افتتح الحفل الغنائي وسط ترحيب جماهيري كبير واصل ترديد اسمه طويلاً، مقدماً عدداً من أغاني التسعينات مزاجاً بين القديم منها العريق والحاضر المبهر، حيث تغنى بـ«وشلون ما أغليك» و«تقوى الهجر» و«العطا» و«لعيونك» و«يا عذابي» وغيرها من الأغاني التي تفاعل معها الحضور ترديداً ومشاركة مع الفنان في أدائها. وعلى مواقع التواصل الاجتماعي لم يكن التفاعل مع الحفل بأقل منه في المسرح أو عبر شاشة التلفزيون، حيث اختار العديد من عشاق النجمين السعوديين نقل مقاطع من الحفل وشاهد عدد كبير من السعوديين الحفل عبر شاشات التلفزة، حيث نُقل على الهواء مباشرة.

وطوال الحفل الذي نفدت تذاكره في 21 دقيقة فقط عند طرحها، بدا جمهور بريدة متحمساً بالحفل الغنائي الأول من نوعه، وردد عدد كبير من الحضور الأغاني مع فنان العرب ومخاوي الليل، وهما اللقبان الشعبيان للفنانين عبده وعبد الرحمن على التوالي.

يشار إلى أن هذه أولى الحفلات الغنائية في المنطقة التي تمتلك إرثاً زاخراً بالفنون الشعبية، وتأتي بدعم الهيئة العامة للترفيه التي نجحت في تنظيم حفلات مجموعة من الحفلات الغنائية في مناطق المملكة وجود خلالها كبار نجوم الخليجي والوطن العربي.

في حين تتواصل إطلالات نجوم الغناء الخليجي والعربي في عدد من المدن والمحافظات، حيث ستحتضن مدينة عرعر (شمال السعودية) في ساحة الدفاع حفلين غنائيين الأول من نوعهما بوجود نجوم الغناء: عبادي الجوهر، ورابح صقر، وخالد عبد الرحمن وعايض.

ويحيي الفنان رابح صقر برفقة الفنان عايض الحفل الغنائي الأول في مدينة عرعر، يوم الخميس المقبل، بينما يحيي الفنانان عبادي الجوهر وخالد عبد الرحمن، يوم الجمعة المقبل، الحفل الغنائي الثاني.
السعودية Arts أخبار ترفيه السعودية

الوسائط المتعددة