فأر جائع يرعب الملكة في قصر باكنغهام

الاثنين - 24 يونيو 2019 مـ - رقم العدد [ 14818]

فأر جائع يرعب الملكة في قصر باكنغهام

  • A
  • A
الملكة إليزابيث
لندن: «الشرق الأوسط»
تسبب ظهور فأر جائع في أحد المطابخ بقصر باكنغهام الملكي بلندن في حالة من الرعب للملكة إليزابيث الثانية لعدم تصورها حدوث ذلك داخل القصر الملكي.
وسارع العاملون في القصر باستدعاء فرق مكافحة القوارض، التي وصلت في أسرع وقت للتعامل مع الفأر. وأفادت هيئة مكافحة القوارض في بريطانيا، بأن البلاد تتعرض لغزو من تلك الفئران والقوارض من فصيلة مختلفة لا يقتلها السم، وهو ما يثير استياء بين المواطنين في بريطانيا.
وأصبح انتشار الجرذان والفئران مشكلة كبيرة داخل المباني القديمة مثل القصر الملكي الذي يعود تاريخه إلى عام 1703، ومبنى البرلمان البريطاني، وغيرهما من المؤسسات الحكومية.
ويقال إن المسؤولين قدموا للموظفين، لا سيما عمال المطبخ، تدريباً أساسياً لمنع انتشار الفئران، مثل إغلاق أبواب الخزائن ونظافة أجزاء من الطعام من أجل وقف انتشار الآفة. وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية أن القوارض طورت طفرة جينية تعرف باسم «إل جي 20»، ما يجعل كثيراً من السموم عديمة الفائدة لمكافحتها. واعترف متحدث باسم الجمعية البريطانية لمكافحة الآفات بأن القوارض ذات الذيل الطويل قد نمت بشكل متزايد في مأمن من السم.
بريطانيا العائلة الملكية البريطانية

الوسائط المتعددة