بالفيديو... علماء أميركيون يرصدون ظهوراً نادراً للحبار العملاق

الاثنين - 24 يونيو 2019 مـ -

بالفيديو... علماء أميركيون يرصدون ظهوراً نادراً للحبار العملاق

  • A
  • A
صورة الحبار العملاق (حساب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي عبر تويتر)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
نجح فريق من العلماء الأميركيين في تصوير حبار عملاق نادر على عمق 759 مترا في مياه خليج المكسيك.

وظهر الحبار، وفقا لفيديو عرضته وسائل إعلام أميركية، وهو يتحرك وحيداً أمام الكاميرا، فيما ظهرت مخالبه وسط الظلام الدامس. واختفى في الظلام في العمق ثم ظهر مرة أخرى فجأة.

وبحسب صحيفة «واشنطن بوست»، فإن الحبار العملاق يظهر لأول مرة في المياه الأميركية، إذ تم التقاط الفيديو من قبل فريق من الباحثين خلال رحلة استكشافية تمولها الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، والذين كانوا يدرسون آثار ندرة الضوء على الكائنات البحرية التي تعيش في «منطقة الظلام الدامس».

ولإحضار الصورة التاريخية للحبار إلى العالم، اضطر الطاقم المكون من 23 شخصاً إلى استخدام مسبار متخصص، وحالفه الحظ لالتقاط صور للحبار بعد ساعات من بدء تسجيل الفيديو.

ووصفت إديث ويدر، أحد أفراد البعثة الأميركية، لحظة الاكتشاف بأنها «من أكثر الأيام المدهشة التي مررت بها على الإطلاق في البحر».

وفي حديثها أمس (الأحد) بعدما رست سفينة أبحاث «بوينت يور» بعد أسبوعين في البحر، سردت ويدر، مؤسسة جمعية أبحاث المحيطات والمحافظة عليها، الأحداث الدرامية المحيطة بالاكتشاف، إذ استخدم العلماء نظاماً للكاميرا متخصصاً تم تطويره يُسمى «ألميدوزا»، والذي يستخدم الضوء الأحمر الذي لا يمكن اكتشافه من قبل الكائنات الموجودة في أعماق البحار ويسمح للعلماء باكتشاف الأنواع ومراقبة مراوغتهم.

وتم تجهيز المسبار بقنديل بحر «مزيف» لكي «يخدع» الحيوانات البحرية، والتي يمكن أن تشير إلى الحيوانات المفترسة الكبيرة أن «الوجبة» قد تكون قريبة، لجذب الحبار والحيوانات الأخرى إلى الكاميرا.

ولدى الحبار ثماني أذرع متدلية ومخالب مائلة، ولديه أكبر عين لحيوان تعرفه البشرية حتى الآن، وفقا لويدر، مضيفة: «لديه منقار يمكن أن يمزق اللحم. ويمتلك نظام دفع مراوغا بين الكائنات البحرية. يظهر ويختفي. يملك دما أزرق اللون وثلاثة قلوب. إنه مدهش».

واستمرت البعثة في عملها لمدة أسبوعين، على بعد 100 ميل جنوب شرقي شاطئ مدينة نيو أورليانز، حتى تم التقاط مشاهد للحبار العملاق.

وذكرت الصحيفة أنه في عام 2004 تمكن علماء يابانيون من التقاط الصور الأولى للحبار العملاق الحي. لكن تاريخيا، عرف العلماء الكثير عن الحبار العملاق من خلال العينات الميتة التي غرقت على الشاطئ أو تم انتشالها من بطون الحيتان الميتة.

https://twitter.com/NOAAResearch/status/1142090126006394886
أميركا الحياة البحرية

الوسائط المتعددة