غازي العريضي يستبعد مصالحة درزية ـ درزية في القصر الجمهوري

الجمعة - 12 يوليو 2019 مـ - رقم العدد [ 14836]

غازي العريضي يستبعد مصالحة درزية ـ درزية في القصر الجمهوري

التقى فرنجية في إطار جولات «الاشتراكي» على الأحزاب
  • A
  • A
فرنجية خلال استقباله أمس وفداً من «الاشتراكي» برئاسة الوزير السابق غازي العريضي (الوكالة الوطنية)
بيروت: «الشرق الأوسط»
أكد الحزب التقدمي الاشتراكي على لسان الوزير السابق غازي العريضي أنه تحت سقف القانون ودعا للخروج من المماحكات وشهوات السلطة، مشيرا إلى أن موضوع المصالحة الدرزية - الدرزية في القصر الرئاسي ليس مطروحا اليوم.
وفي سياق الجولات التي يقوم بها «الاشتراكي» على الفرقاء السياسيين قال العريضي بعد لقائه رئيس «تيار المردة» النائب السابق سليمان فرنجية: «هذه محطة من محطات التشاور وتركزت على المستجدات الأخيرة وأثرها السلبي على المناخ السياسي العام والمالي الاقتصادي المؤسساتي في لبنان».
ومع تأكيده على أن الاشتراكي تحت سقف القانون، عبّر عن أمله في الوصول إلى «الحلول التي تؤكد مرجعية الدولة من جهة وتأخذ بعين الاعتبار أيضا الواقع السياسي القائم في البلاد، ومن الضروري تفعيل عمل المؤسسات بما فيه مصلحة الجميع».
وعن زيارة «حزب الله» إلى بنشعي (مقر فرنجية) كما زيارة الوزير صالح الغريب وموقف تيار «المردة» من حادثة الجبل الأخيرة أكد العريضي أن هذه اللقاءات طبيعية، آملا بأن «يكون الصراع السياسي في لبنان والخلاف خلافا سياسيا على مستوى الرؤى والأفكار والبرامج». وأضاف أن «لنا أن نخرج من كل هذه المماحكات الداخلية والحسابات الضيقة وشهوات سلطة أو حسابات استقواء أو استخدام مؤسسات من هنا أو هناك».
وعن موقف فرنجية في حال التصويت على إحالة حادثة الجبل إلى المجلس الدستوري، أكد العريضي أنه لم يتم البحث في هذا الأمر قائلا: «الأمور مرهونة بأوقاتها والقرار بعقد جلسة للحكومة هو بين يدي رئيس مجلس الوزراء، وهو الذي يقرر والذي يختار التوقيت الملائم وعندما تطرح الأمور بهذا الشكل أو ذاك يكون لكل منا الموقف الملائم».
وعن استقبال وزير الخارجية جبران باسيل في راشيا خلال زيارته لجنوب لبنان نهاية الأسبوع قال العريضي: «الأمر ليس مرهونا بنا كيف نستقبل الناس، وتاريخنا هو التعاطي مع أي شخص يأتي إلى أي منطقة، ولا أحد بحاجة لإذن من أحد للدخول إلى أي منطقة. المسألة مرتبطة بسلوك وخطاب الناس وبطريقة الدخول إلى البيوت وإلى المناطق وبأي خطاب».
وحول المصالحة الدرزية - الدرزية واحتمال حصولها في القصر الرئاسي قال العريضي: «هناك أفكار كثيرة طرحت لكن ليس ثمة شيء من هذا القبيل»، مضيفا: «نحن نعول دائما على أن يكون لدى رئيس الجمهورية مبادرات ولكن الآن في هذا السياق المسألة ليست مطروحة بهذا الشكل».
لبنان لبنان أخبار

الوسائط المتعددة