العُقد في الغدة الدرقية

الجمعة - 12 يوليو 2019 مـ - رقم العدد [ 14836]

العُقد في الغدة الدرقية

إستشارات
  • A
  • A
د. حسن محمد صندقجي
> هل العملية الجراحية ضرورية في حالات عُقد الغدة الدرقية؟
ليلى حميد - جدة
- هذا ملخص أسئلتك عن العُقد المتورمة التي تنشأ في أجزاء الغدة الدرقية، والتي بعضها قد يكون صغيراً جداً في الحجم، وبعضها الآخر يكون بحجم متوسط وملموس كبذور البازلاء، والبعض منها قد يكون أكبر حجماً. وعُقد الغدة الدرقية هي إما كتل صلبة وإما كتل مملوءة بالسوائل، وهناك أنواع متعددة منها، وفي الغالب حميدة، ومن النادر أن تكون أوراماً سرطانية.
وكما اعتبار مقدار حجمها، فإن هذ العقد قد تتسبب بأعراض محلية نتيجة الضغط على القصبة الهوائية إذا كانت كبيرة في الحجم، ما قد يتسبب بصعوبة التنفس أو البلع. كما مع اعتبار مدى نشاطها في إنتاج هرمون الغدة الدرقية، قد تتسبب بعدد من الأعراض المعروفة لزيادة نشاط الغدة الدرقية، مثل الرعاش وزيادة إفراز العرق وزيادة نبض القلب ونقص الوزن والعصبية واضطرابات النوم وارتفاع الحرارة وغيرها.
ومن ضمن ما يفعله الطبيب عند مراجعته، محاولة معرفة السبب الذي أدى إلى ظهور تلك العُقد في الغدة الدرقية. والتي منها على سبيل المثال نقص تناول اليود، أو التهاب الغدة الدرقية، أو الأورام الحميدة في زيادة نمو أنسجة الغدة الدرقية، أو الورم السرطاني في حالات نادرة جداً. ولذا يقوم الطبيب بإجراء تحاليل الدم لتقييم نشاط الغدة الدرقية، وفحص الغدة الدرقية بالأشعة ما فوق الصوتية، وأخذ عينة بالإبرة من إحدى العُقد تلك لفحص نوعية الخلايا فيها، وفحوصات أخرى.
ووفق النتائج تلك توضع خطوات المعالجة الدوائية أو الجراحية. وللتوضيح، إذا كان الحجم هو المشكلة، ويتسبب بصعوبات في البلع أو التنفس، ربما تكون المعالجة بالاستئصال الجراحي. أما إذا كانت تلك العُقد تتسبب بزيادة نشاط الغدة الدرقية، ربما تتطلب المعالجة إعطاء أدوية تثبط من تلك الزيادة في نشاط إفراز هرمون الغدة الدرقية. وإذا لم تفلح تلك الأدوية، فربما يتطلب الأمر إزالة العقد بالجراحة. وإذا لم تكن تلك العُقد مسببة لأي مشاكل صحية، ونوعية الخلايا فيها طبيعية، فربما يكتفي الطبيب بمراقبة حجمها عبر المتابعة الطبية وتصوير الأشعة.
وفي الحالات النادرة لسرطان الغدة الدرقية، تتم المعالجة لتلك الأورام الخبيثة بالاستئصال الجراحي لمعظم أنسجة الغدة الدرقية. أما بالنسبة لمضاعفات العملية الجراحية، فهناك مضاعفات عامة، كالنزيف والالتهاب. وهناك أيضاً احتياطات جراحية لتلافي حصول أي ضرر بالغدد الجار درقية التي توجد منها 4 في ثنايا أنسجة الغدة الدرقية نفسها، واحتياطات جراحية أخرى لتلافي حصول ضرر في الأعصاب القريبة في أنسجة الغدة الدرقية، مثل العصب المغذي للحبال الصوتية.
الصحة

الوسائط المتعددة