لقاء سويدان: أحب الأكل المغربي واللبناني... ولا أشرب المياه الغازية

الأحد - 14 يوليو 2019 مـ - رقم العدد [ 14838]

لقاء سويدان: أحب الأكل المغربي واللبناني... ولا أشرب المياه الغازية

تجيد طهي الطواجن والأرز المعمر
  • A
  • A
القاهرة: منة عصام
عبرت الفنانة المصرية لقاء سويدان عن حبها للأطعمة المغربية واللبنانية، والأميركية، وقالت إنها تجيد الطبخ، وتتقن طهي الملوخية والطواجن والأرز المعمّر، لكنها لا تفضل شرب المياه الغازية، أو الشاي: «أتناول كوباً كل شهرين».

وذهبت سويدان في حوارها لـ«الشرق الأوسط» إلى أنها تبتعد تماماً عن أي طعام يحوي زيوتا أو دهونا، مثل الكوارع والرقاق، والفتة، ولفتت إلى أنها ليست من عشاق الغاتوه والتورتة، والحلويات الشرقية؛ لأنها غنية بالسعرات الحرارية والسكر، لكنها «تحب الوافل جداً، وخاصة المصنوعة في أميركا»، وتحب الآيس كريم.

> بداية... ما أهم الأطعمة التي تميلين إليها؟

- أحب الأكل اللبناني لأنه صحي وخفيف جداً، كما أتذوق السوشي، أما بالنسبة للأطعمة العالمية فأنا أفضل أكلة البايلا وهي وصفة إسبانية رائعة ولها مذاق مختلف، وهذا لا يمنع أني أحب الطعام المغربي، خاصة الطاجين والكسكس، ولديهم أكلة مختلفة اسمها الباسطيلا وهي عبارة عن فطيرة محشوة بالفراخ والمكسرات والسكر، وبالطبع مكوناتها غريبة وقد لا يجد كثيرون أن هذه المكونات منسجمة مع بعض، ولكن طعمها جميل جداً.

> هل تحبين الطعام السويت آند ساور الذي يعرف بالحامض الحلو؟

- بالفعل أفضل الأطعمة التي تجمع بين الحلو والحامض مثل السوشي والنودلز والباسطيلا كما ذكرت سابقاً، فالسكر ليس مرغوباً في كل الأطعمة، ولكن مع طهيه بشكل معين فإنه يعطي مذاقاً مختلفاً في بعض الوصفات التي يستخدم فيها.

> أطلعينا على علاقتك بالمطبخ... وهل تحبين الطهي أم لا؟

- أنا أجيد الطبخ جيداً، وهناك بعض الأكلات أتقنها بشكل مقبول. ففي المطبخ المصري أطبخ الملوخية والطواجن والأرز المعمّر، بالإضافة إلى أكلات من المطبخ اللبناني، ولكني أجيد إعداد كل أنواع الحساء تقريباً، وأحاول الابتكار فيها.

> هل حبك لتناول الطعام يتعارض مع كونك فنانة؟

- بالتأكيد، يتعارض طبعاً مع مهنتي، وأنا أحاول دائماً السيطرة على وزني، من خلال عدد السعرات الحرارية التي أتناولها في الطعام، فقد مررت بفترة صعبة عندما زاد وزني، وبذلت مجهوداً كبيراً كي أخسر هذا الوزن الزائد، ووقتها اتبعت حميات غذائية قاسية ومارست الرياضة، والحقيقة أنا من النوع الذي لا يخسر وزنه بسهولة، لذا أحب الحفاظ على رشاقتي.

> وما الطعام الذي تبتعدين عنه؟

- لا أقترب من أي طعام فيه دهون سواء كان زيتا أو سمنا، وأحاول التخلص من أي دهن زائد في الطعام، ولذلك أنتقي من اللحم الأجزاء الخالية من الدهن، وبالطبع لا أتناول الكوارع أو غيرها، وكذلك لا أتناول الرقاق على الطريقة المصرية أو الفتة لأنهما يحتويان على كميات كبيرة من السمن والدهون.

> عندما تذهبين للتنزه، فأي مطعم تختارين؟

- أحب جداً الذهاب إلى المطاعم الصينية، فأنا وابنتي نحب التردد عليها، كما أحب تناول الأكلات السويت آند ساور، والبط الصيني المطهي بالصويا صوص والنودلز طبعاً.

> وماذا عن المطعم الإيطالي؟

- بالتأكيد أحب الباستا، ولكن بصراحة أتناولها بكميات قليلة جداً لأنها من الأطعمة التي تزيد الوزن، ولذلك أتناولها بكمية صغيرة، مرة كل أسبوعين تقريباً.

> هل هناك بلد سافرتِ إليه وأعجبك طعامه؟

- الولايات المتحدة الأميركية طعامها جميل، وأحببته، ولم أكن أتخيل أنه سيعجبني لهذه الدرجة، فلديهم ميزة مهمة، وهي أن كميات الطعام لديهم لافتة، فمثلاً البيتزا تقدم بحجم كبير ومختلفة في مذاقها وطريقتها تختلف عن البيتزا الإيطالية، فضلا عن أن كثيرا من طعامهم يغلب عليه الوصفات والنكهة المكسيكية، وأنا أحب الأكل المكسيكي إلى حد كبير لأنه غني ومختلف مثل السلطة التي تحتوي على فاصولياء وذرة.

> وما البلد الذي لم يعجبك طعامه؟

- لا يمكن أن أنسى تجربتي مع الطعام في قبرص، فعلى الرغم من حبي للبلد وطبيعته الساحرة، فإن طعامهم لم يعجبني على الإطلاق.

> ما علاقتك بالحلويات؟

- لست من عشاق الحلويات، ولكن أحب الوافل جداً وخاصة المصنوعة في أميركا، فهي مختلفة عن أي نوع حول العالم، وأتذوق الآيس كريم، وعلى النقيض لا أحب أبدا الغاتوه والتورتة، والحلويات الشرقية لأنها غنية بالسعرات الحرارية والسكر، لذا أخسر كثيرا من وزني في شهر رمضان.

> وبالنسبة للمشروبات... إلى أي نوع تميلين... للساخنة أم الباردة؟

- أميل أكثر للمشروبات الباردة وخاصة العصائر الطازجة، مثل الخروب والسوبيا والبرتقال والبطيخ، ولكن لا أقترب نهائياً من المياه الغازية التي تحتوي على الصودا، عودت نفسي منذ سنوات على الابتعاد عنها لأنها تساعد في اكتساب الوزن الزائد، كما أن الإكثار منها يضر الإنسان في كثير من الأحيان.

> وماذا عن المشروبات المنبهة؟

أنا لا أحب الشاي أبداً، وتقريباً أتناول كوبا كل شهرين، أما بالنسبة للقهوة فلا أستغني عنها أبداً.
مصر مذاقات

الوسائط المتعددة