مهرجان «بياف» يشعل سماء بيروت ويكرم نجوماً

الأحد - 14 يوليو 2019 مـ - رقم العدد [ 14838]

مهرجان «بياف» يشعل سماء بيروت ويكرم نجوماً

اتسم بطابع احتفالي دولي بمناسبة عيده العاشر
  • A
  • A
مهرجان «بياف» يكرم قوات «يونيفيل» الحافظة للسلام في جنوب لبنان
بيروت: فيفيان حداد
توهجت بيروت مساء أول من أمس (الجمعة)، ونبض قلبها من جديد مع احتفالات مهرجان «بياف» (جوائز بيروت الدولي)، لتؤكد مرة أخرى أنها تستحق لقب «ست الدنيا» الذي تحمله باعتزاز.
وحمل مرور النجوم العرب والأجانب على السجادة الحمراء التي غطت مساحة كبيرة من ساحة الشهداء وسط العاصمة حيث أقيم الحفل، رسائل وطنية وفنية وثقافية كثيرة خصوصاً أنه تم تكريم نحو 30 شخصية مشهورة، تقديراً لإنجازاتها. وجاء الحفل ليرتدي حُلّة العيد بكل معانيه، كونه يحتفل بمرور 10 سنوات على تأسيس هذا المهرجان بمبادرة تحولت إلى تقليد سنوي مع صاحب الفكرة الدكتور ميشال ضاهر.
وأعلن القيمون على الحفل في المناسبة استحداث جوائز خاصة تحت عنوان «10 بياف إديشن تروفيه» لأسماء سبق وتم تكريمها في السنوات السابقة. وإثر إعلان ميشال ضاهر افتتاح الحفل الذي حمل اسم المخترع اللبناني العالمي الراحل حسن كامل الصباح للنسخة العاشرة منه، جرى توزيع الجوائز التكريمية العشر الأولى لأيقونات فنية بعنوان «10 Biaf edition Icons». ووقفت مقدمة الحفل الإعلامية ريما نجيم على خشبة المسرح للسنة الثالثة على التوالي لتتسلم مهمة تقديمه بإتقان وحرفية تُعرف بهما. وكانت الجائزة الأولى من نصيب رئيس مجلس إدارة «طيران الشرق الأوسط» محمد الحوت، تقديراً للنضال والنجاح اللذين حققتهما هذه الشركة منذ توليه إدارتها حتى اليوم. وبعدها كرّت السبحة لتشمل هذه الجائزة الخاصة بعيد «بياف» العاشر كلاً من الممثلة المصرية في زمن الأبيض والأسود لبنى عبد العزيز، والممثل اللبناني رفيق علي أحمد، والإعلامية وفاء بن خليفة، مروراً بلطيفة التونسية، والممثلة رلى حمادة، والرسام هرير، وصولاً إلى النجمة السورية سلافة معمار، وزميلتها الكاتبة والممثلة اللبنانية كارين رزق الله. وليكون ختامها مسكاً مع الفنان وائل كفوري الذي أدى أغنيته الجديدة «واستشبهت فيكي» من على المسرح إثر تسلمه جائزته.
ولوحظ وجود كثيف لفنانين عرب وأجانب لبّوا الدعوة لحضور مهرجان «بياف». فجاءوا من إيطاليا وإنجلترا ومصر وأرمينيا والمغرب والجزائر وتركيا وسوريا وغيرها للمشاركة في هذه التظاهرة الفنية والثقافية.
وسُجل توزيع جوائز على جهات فنية وأخرى إعلامية وحتى عسكرية لم يسبق أن تم تكريمها في أي مهرجانات من هذا النوع أمثال قوات «يونيفيل» لحفظ السلام الموجودة على الخط الأزرق في الجنوب اللبناني، والإعلامي الإيطالي أنطونيو زافولا الملقب بـ«القائد الشاب الأوروبي» في مهنة الإعلام. وشملت هذه التكريمات التي وُزعت جوائزها على 20 شخصية معروفة في مجالات مختلفة كلاً من المطرب ملحم زين الذي أحيا الحفل مع أغنيته «صفّي قلبي»، والسفيرة سميرة الضاهر التي كانت من أُولى النساء اللبنانيات اللاتي دخلن السلك الدبلوماسي. كما تم منح هذه الجوائز التكريمية لممثلة المسرح الرائدة عايدة صبرا، ومغني الراب الجزائري سول كينغ، والممثل التركي باريش أردوتش الذي عبّر عن سعادته بالوقوف لأول مرة على خشبة تكريم لبنانية سيما وأنه من المتابعين والمعجبين بأعمال المخرجة اللبنانية نادين لبكي.
كما تم منح جوائز تكريمية للإعلاميَّين اللبنانيَّين نيشان ديرهاروتونيان صاحب الإنجازات اللافتة على صعيد تقديم برامج الحوارات الفنية، وزياد حمزة مدير عام قطاعَي الإذاعة والموسيقى في مجموعة «إم بي سي» الإعلامية. ومن الفنانين الذين تم تكريمهم في المناسبة أيضاً الممثل والأستاذ المسرحي نقولا دانييل، لعطاءاته الفنية خلال 50 عاماً من مشواره التمثيلي، وكذلك الممثلة المصرية حلا شيحة التي تطل لأول مرة على الجمهور اللبناني. كما تم تكريم كلاً من المطرب اللبناني ناصيف زيتون، والمغني المغربي «دوزي»، وزميلته الأرمنية «سيرو شو»، والفنان المصري محمد رمضان، إضافة إلى غيرهم أمثال مؤسسة «حديديان للمجوهرات»، والمخرج اللبناني ميلاد أبي رعد، والبطلة الرياضية جويس عزام. وتسلمت الفنانة سوزي «نجمة بياف الذهبية» لشخصيتها الفنية المتأثرة بالراحلة مارلين مونرو. وفي نهاية الحفل تم الإعلان عن صاحبَي أفضل زِيّ سهرة نسائي وتوكسيدو رجالي، فحصل على لقبهما كلٌّ من ملكة جمال لبنان مايا رعيدي بتصميم من العالمي جورج حبيقة، ورفيق علي أحمد بتصميم من المصمم اللبناني العالمي الخاص بأزياء الرجال بودي ديب.
وكانت مدن لبنانية عدة تحتفل في الوقت نفسه بافتتاح مهرجاناتها الصيفية كـ«مهرجان جونية الدولي» في سهرته الأولى مع الفنانة ماجدة الرومي، و«مهرجانات بيبلوس الدولية» مع المغني الفرنسي مارك لافوان.
لبنان مهرجان

الوسائط المتعددة