حول العالم

الأربعاء - 17 يوليو 2019 مـ - رقم العدد [ 14841]

حول العالم

  • A
  • A
لندن: «الشرق الأوسط»
- موريشيوس

تعد موريشيوس وجهة مهمة للعرب، كونها تلبي كل احتياجاتهم، بدءاً من تقديم شتى أصناف الأطعمة الحلال، إلى توفير غرف وأماكن الصلاة في جميع أنحاء الجزيرة. ولأن نسبة عالية من زوارها من العرب، فإن منتجعاتها الفخمة ومحمياتها الطبيعية تستعد لاستقبال العوائل بداية كل صيف. وحتى تترك للكبار فرصة للاستمتاع بأوقاتهم من دون أن تحرم أطفالهم، فإن معظم المنتجعات تمتلك نوادي خاصة لرعاية الأطفال، وإشراكهم في أنشطة متنوعة على مدار اليوم، بالإضافة إلى تنظيم جولات إلى حدائق الملاهي والمتاحف والألعاب الرياضية والمنشآت الطبيعية المتوفرة في الجزيرة، التي بإمكانها إمتاع العائلة بأكملها.

ومع أجواء موريشيوس المعتدلة، فلا سبب يدعو إلى الخوف على الأطفال من حرارة الشمس، كما أنه بإمكان العوائل المتحفظة حجز غرف بمسابح خاصة، ليتمتعوا بخصوصيتهم.

ومن بين الأنشطة المخصصة للأطفال، لكن يمكن لكل أفراد العائلة المشاركة فيها، إطعام الزرافات، والمشي مع الأسود، في جولات سفاري منظمة، أو فقط مراقبة الطيور، كون الجزيرة موطناً لعدد كبير منها، مثل طائر العاسوق والحمامة الوردية النادرة وببغاوات المكاو الملونة، إضافة إلى السلاحف العملاقة التي يبلغ عمرها مائة عام، والدلافين، وما لا يقل عن ألف و500 تمساح يعيش على الجزيرة.

- جزيرة هونشو اليابانية

> تعد محافظة نيجاتا اليابانية، الواقعة في غرب جزيرة هونشو، وجهة مثالية لعشاق الطبيعة وممارسة الأنشطة في الهواء الطلق. وفي الصيف تحديداً، يمكنهم الاستمتاع بهذه الأنشطة في مواقع خلابة، تتباين بين الجبال والسهول. ونظراً لأنها تشتهر بكثافة تساقط الثلوج، فإنها أيضاً تشتهر بموسم التزلج.

وتعد شلالات نينا في مدينة ميوكو أحد أفضل 100 شلال في اليابان. وأكثر ما يميزها صوتها الراعد الذي يسمع صداه في جميع أنحاء الغابة، الأمر الذي أكسبه لقب شلال الزلزال. وعلى بعد 30 دقيقة بالسيارة من الشلالات، تقع بحيرة إيموري، بمياهها الصافية التي تعكس صورة جبل ميوكو الذي يبلغ ارتفاعه ألفين و454 متراً فوق سطح البحر.

وخلال موسم الصيف، الذي يمتد من مايو (أيار) إلى أكتوبر (تشرين الأول)، ينظم منتجع أراي بالجزيرة جولة فائقة السرعة على حبل الانزلاق الممتد على مسافة ألف و501 متر، ويعلو ارتفاع الحبل 240 متراً فوق سهول تاكادا، ويحاط بجبل شين إيتسو. ومن الأنشطة الأخرى مغامرة الأشجار، حيث يتعلق المغامر بالحبال للتجول في الغابة بين الأشجار، في مساحة تمتد على 33 ألف متر مربع.

وهناك أيضاً ما أصبح يُعرف بمسار التجول الذي يمكن الزوار من الاستمتاع بالطبيعة الخلابة، والتلذذ بالأطعمة الشهية، مثل لحم بقر الواجيو، والدجاج، وما طاب من الأطباق اليابانية.

جدير بالذكر أن أنشطة الصيف ستمتد هذا العام إلى بداية شهر نوفمبر.
Mauritius اليابان سفر و سياحة

الوسائط المتعددة