«بانيراي» تدعو عشاقها لرحلة غوص في أعماق المحيطات

الخميس - 25 يوليو 2019 مـ - رقم العدد [ 14849]

«بانيراي» تدعو عشاقها لرحلة غوص في أعماق المحيطات

  • A
  • A
لندن: «الشرق الأوسط»
عندما أطلقت شركة «بانيراي» مجموعة «Submersible» في صالون جنيف للساعات الفاخرة، يناير (كانون الثاني) الماضي، كانت نيتها الأساسية التذكير بارتباطها التاريخي بالبحر والبحرية.
فهي أول شركة تتعاون مع البحرية الإيطالية، بحيث تتولى تزويد الفرق المتخصصة بالغطس بتجهيزات دقيقة. وكانت التصاميم التي طورتها «بانيراي»، في الوقت ذلك، مشمولة بقانون الأسرار العسكرية لسنوات عديدة، بما في ذلك إصدارات «لومينور» و«راديومير». الآن لا تزال تحترم إرثها، وتقدم ساعات غطس للمحترفين والهواة، على حد سواء، بتقنيات عالية ومواد حديثة. من بين أبرز الساعات التي عرضتها في بداية هذا العام مجموعة من ساعات «سابمورسيبل»؛ نذكر منها «سابمورسيبل كرونو - نسخة غيوم نيري» التي أصدرتها بعدد محدود لا يتعدى الـ15 نسخة. وكما يدل اسمها فهي مستوحاة من إنجازات الفرنسي غيوم نيري، بطل الغطس الحر والشهير بتسجيله أرقاماً قياسية عالمية تحت الماء. ثم هناك ساعة «سابمورسيبل مارينا ميليتري - كاربوتيك» بإصدار محدود أيضاً، 33 نسخة فقط، تتميز باللون الأسود مع تفاصيل ذات لون أخضر عسكري مكثّف، وهي موجهة لرياضة الغطس وغيرها من التجارب تحت الماء. بدورها جاءت ساعة «سابمورسيبل - نسخة مايك هورن» بعدد محدود، 19 ساعة. وقد سُميّت تيمناً بأحد أشهر المستكشفين الأحياء في العالم، وتم إنتاجها باستخدام طرق رائدة لإعادة تدوير المواد من أجل حماية المحيطات واليابسة في عالمنا.
المملكة المتحدة موضة

الوسائط المتعددة