أسماك «الزرد» تُختبر كأدوية لإصابات الحبل الشوكي

الاثنين - 05 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14860]

أسماك «الزرد» تُختبر كأدوية لإصابات الحبل الشوكي

تتشارك مع الإنسان في جزء كبير من الحمض النووي
  • A
  • A
القاهرة: حازم بدر
أثبت فريق بحثي من جامعة لشبونة البرتغالية، فاعلية أسماك الزرد في إجراء التجارب التي تستهدف اختبار أدوية جديدة لعلاج إصابات الحبل الشوكي.
وقد تزايد استخدام أسماك الزرد في التجارب الطبية لعدة أسباب أهمها أنها من الفقاريات وتتشابه مع الإنسان في كثير من الصفات، بل إن بعض الأبحاث وجدت بعد تشريح دقيق لها أنها تتقاسم مع الإنسان جزءا كبيرا من الحمض النووي، وهو ما أهلها للاستخدام في الدراسة البرتغالية، التي نشرت في العدد الأخير من دورية ساينتفيك ريبوتيز (Scientific Reports) في 19 يوليو (تموز) 2019. وتهدف إلى تسريع فترة تحويل الاكتشاف الدوائية إلى أدوية علاجية.
وخلال الدراسة قام الفريق البحثي بتصميم تجارب بسيطة وفعالة تسمح باختبار عدد كبير من الجزيئات الدوائية واختيارها بناءً على قدرتها على تسريع تجديد الحبل الشوكي في الزرد. وقام الباحثون خلال التجارب باستئصال الحبل الشوكي في يرقات الزرد، ثم قاموا باختبار البروتوكولات العلاجية المختلفة وتقييم فاعليتها من خلال الوظيفة الحركية لليرقات مع مرور الوقت.
وتقول ليونور سايد، الباحث الرئيسي بالدراسة في تقرير نشره موقع جامعة لشبونة بالتزامن مع نشر الدراسة: «قمنا باختبار جزيئات دوائية دخلت بالفعل مرحلة التجارب السريرية على البشر بهدف علاج إصابات الحبل الشوكي وهي Riluzole وMinocycline وD - Cycloserine، وأظهرت النتائج التي تم الحصول عليها أن هذه الأدوية يمكن أن تسرع أيضا في تجديد الحبل الشوكي في الزرد».
وتضيف «انتقلنا بعد ذلك إلى مرحلة ثانية من البحث بعد التأكد من دقة أسماك الزرد، حيث قمنا بتجربة أكثر من 100 جزيء تمت الموافقة عليها بالفعل من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) وحددنا جزيئاً له خصائص استرداد الحركة في يرقات الزرد وهو حمض الترانيكساميك».
وللتأكيد على دقة هذه النتيجة انتقل البحث إلى مرحلة ثالثة تم خلالها اختبار فعالية هذا الدواء في نموذج إصابة الحبل الشوكي في القوارض. وتقول سايد «تظهر نتائجنا أن هذا الجزيء، وهو عامل مضاد لمركبات الفيبرين، لديه القدرة على تحسين وظيفة الحركة في الثدييات مع إصابة الحبل الشوكي».
والخطوة التالية التي سيعمل عليها الفريق البحثي بعد إثبات إمكانية استخدام أسماك الزرد في اختبار فاعلية الجزيئات الدوائية، هي الانتقال لمرحلة التجارب السريرية بهدف تعزيز الوصول بشكل سريع لأدوية علاج مشاكل الحبل الشوكي، كما تؤكد سايد في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط».
وإصابات الحبل الشوكي يمكن أن تكون لها عواقب مدمرة بسبب انعكاساتها ليس فقط على ممارسة الأنشطة اليومية مثل المشي، لكن أيضاً بسبب الفشل في التجدد، ما يؤدي إلى إعاقات دائمة.
البرتغال الصحة

الوسائط المتعددة