بحيرة بانغونغ تسو في لداخ ـ الهيمالايا

الأربعاء - 07 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14862]

بحيرة بانغونغ تسو في لداخ ـ الهيمالايا

  • A
  • A
> تُعد الأشهر في الهند، وتمتد على مساحة 160 كيلومتراً من الهند إلى التبت. يتميز الجانب الشرقي منها بالعذوبة، في حين يتسم الجانب الغربي بالملوحة بنسبة 11.02 غرام-لتر، أي يحتوي على أكبر كمية من المياه المالحة في العالم، وهو ما يفسر عدم وجود أي أسماك أو حياة بحرية أخرى في الجانب الهندي من البحيرة فيما عدا بعض القشريات الصغيرة؛ بسبب ارتفاع نسبة ملوحة المياه وصعوبة الظروف البيئية. في المقابل، يستمتع الزوار بالبط وطيور النورس على سطح البحيرة وفوقها، إضافة إلى بعض أنواع الشجيرات والنباتات المعمرة التي تنمو في المستنقعات المحيطة. كما أنها تبقى وجهة مفضلة لهواة مراقبة الطيور المهاجرة.
الوصول إلى بانغونغ تسو يستغرق خمس ساعات من مدينة لياه، وتمر الرحلة عبر طريق جبلية وعرة ومثيرة في الوقت ذاته. تؤدي الطريق الخارجة من تشانغ لا إلى قرية تانغستا وقرى أخرى أصغر حجماً، مروراً بنهر يسمى «باغال نالا» أو «النهر المجنون». ويظل ساحل البحيرة مفتوحاً للزيارة طوال الموسم السياحي الذي يمتد من مايو (أيار) وحتى سبتمبر (أيلول)، لكن يشترط الحصول على تصريح قبل زيارة البحيرة؛ كونها تقع على خط السيطرة الواقع بين الصين والهند. وبينما يستطيع المواطنون الهنود الحصول على تصاريح فردية، يجب أن يحصل الآخرون على تصاريح جماعية (بحد أدنى ثلاثة أشخاص) ويصحبهم مرشد سياحي مُعتمد. يصدر مكتب السياحة في لياه التصاريح مقابل رسوم زهيدة.
من جهة أخرى، تمر طريق الصين الوطنية السريعة 219 بجوار الجانب الشرقي من بانغونغ تسو. ويمكن الوصول إلى البحيرة بالسيارة بقطع مسافة 12 كيلومتراً من ريتوج أو 130 كيلومتراً من شيكوانهي.

الوسائط المتعددة