أوغندا

الأربعاء - 07 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14862]

أوغندا

> أوغندا، أو لؤلؤة أفريقيا كما يُطلق عليها، ليست أدغالاً ومحميات ورحلات سافاري لمشاهدة نصف سكان العالم من الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض وأكثر من نصف أنواع الطيور الموجودة في أفريقيا فحسب، فهي أيضاً أكبر مصدر للقهوة. لهذا؛ أصبحت الرحلات المنظمة إلى مزارع القهوة التي تُغطي سفوح جبال روينزوري وجبال إلغون وغرب النيل، جزءاً من البرنامج السياحي الذي تشجع عليه الحكومة.
تشمل الجولة مقدمة عن زراعة القهوة ومصادر حبوب البن وزيارة لمحطات المعالجة، وهنا ستتاح للزوار فرصة تحميصها تحت إشراف محترف يُعلمهم أيضاً كيفية إعدادها.
وكانت أوغندا قد شهدت في السنوات الأخيرة نمواً في زراعة القهوة لتصبح واحدة من أكبر مصدريها في أفريقيا. الآن تريد وزارة السياحة أن تجعلها جزءاً من أنشطتها لجذب عشاق القهوة، خصوصاً أن بعض أهم مزارعها توجد بالقرب من العاصمة كمبالا، أو بالقرب من شلالات سيبي على حافة الحديقة الوطنية لجبل إلغون؛ الأمر الذي يجعل الوصول إليها سهلاً.

الوسائط المتعددة