استعجال أميركي ـ تركي لإقامة «المنطقة الآمنة»

الثلاثاء - 13 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14868]

استعجال أميركي ـ تركي لإقامة «المنطقة الآمنة»

موسكو تدعم دمشق لعزل شمال حماة عن جنوب إدلب
  • A
  • A
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
أنقرة: سعيد عبد الرازق موسكو: رائد جبر
استعجلت واشنطن وأنقرة أمس تأسيس المركز المشترك للبحث في إقامة «المنطقة الآمنة» شمال شرقي سوريا وسط أنباء عن وصول وفد أميركي إلى تركيا للبحث في تفاصيل هذا الموضوع.

وأكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار تمسك بلاده بإقامة منطقة آمنة بعمق بين 30 و40 كيلومتراً من الحدود الجنوبية لتركيا. وأضاف أكار، في مقابلة تلفزيونية، أمس، أنه سيتم قريباً افتتاح مركز العمليات المشتركة المقرر إقامته بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة، و«نعرب عن رغبتنا في التقدم وفقاً لروح التحالف والشراكة الاستراتيجية والتحرك مع حلفائنا الأميركيين، بعد إقامة مركز العمليات، وفي حال لم يتم ذلك فسيكون لدى تركيا أنشطة وعمليات ستقوم بها بنفسها».

على صعيد آخر، واصلت موسكو تقديم الدعم لقوات النظام السوري في المعارك لعزل شمال حماة عن جنوب إدلب. وفي إقرار بضراوة المعارك الجارية في محيط إدلب، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عشرات الجنود في الجيش النظامي سقطوا بين قتيل وجريح خلال المواجهات.

...المزيد

الوسائط المتعددة