موسكو تعرض وثائق وقّعها بونابرت خلال حملته الروسية

الأربعاء - 14 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14869]

موسكو تعرض وثائق وقّعها بونابرت خلال حملته الروسية

  • A
  • A
صورة توقيع لبونابرت
موسكو: طه عبد الواحد
قرّر متحف روسيا التاريخي عرض وثائق، عليها توقيع الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت، وذلك في إطار فعاليات بمناسبة عيد ميلاده الـ250، الذي يصادف غدا. وقال المكتب الإعلامي في المتحف إنّ مجموعة من الوثائق التي وقّعها بونابرت ستُعرض لأول مرة غدا، وذلك ضمن معرض في متحف حرب عام 1812 الوطنية، في إشارة إلى الحملة العسكرية التي أطلقها نابليون ضد الإمبراطورية الروسية، بهدف إجبارها على وقف التجارة مع بريطانيا، التي أطلق عليها الإمبراطور الفرنسي «الحملة البولندية»، وكان الهدف السياسي المعلن منها «حماية بولندا من روسيا». وكانت معركة «بورودينو» غرب موسكو بين الجيشين الفرنسي بقيادة نابليون، والروسي بقيادة القائد العسكري كوتوزف، من أضخم المعارك التي عرفتها جميع حملات نابليون.

بعد تلك المعركة، انسحبت القوات الروسية من العاصمة موسكو، وبعد أسبوعين دخلها الجيش الفرنسي. من هناك واصل نابليون توقيع الأوامر والتوجيهات الإمبراطورية. ويوجد لدى المتحف التاريخي جزء من تلك الوثائق، وهي التي ستُعرض لأول مرة اليوم. وحسب المكتب الإعلامي، يتضمّن معرض «وثائق وقّعها نابليون» شهادة تقدير منحها للمفوض العسكري جان بيريا، ورسائل من «إمبراطور فرنسا» إلى «ملك إيطاليا»، وأخرى إلى «حاكم اتحاد الراين»، وغيرها. فضلاً عن ذلك، بوسع زوّار المعرض الذي سيستمر حتى منتصف أكتوبر (تشرين الأول)، مشاهدة أجزاء من رواية «Clisson et Eugénie» مكتوبة بخط يد نابليون نفسه، الذي ألّف تلك الرواية الرومانسية، وإلى جانبها «أمر من الإمبراطور إلى قائد حامية باريس» تحت توقيع «بونابرتييه»، وهو توقيع بالأسلوب الإيطالي اعتمده نابليون في البداية، وبعد تتويجه إمبراطوراً أخذ يوقع باسم «نابليون»، وعلى القرارات يكتفي بوضع حرف «N». وستكون تواقيعه المختلفة ظاهرة على الوثائق التي ستُعرض في متحف الحرب الوطنية 1812.
روسيا متحف

الوسائط المتعددة