أجهزة كومبيوترية محمولة للمدرسة بأسعار مناسبة

الثلاثاء - 20 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14875]

أجهزة كومبيوترية محمولة للمدرسة بأسعار مناسبة

  • A
  • A
جهاز «أسوس كروم بوك فليب سي 302 سي إيه»
نيويورك: «الشرق الأوسط»
لشراء لابتوب لاستعماله في معظم الوظائف المدرسية، لا يمكنكم إنفاق أقلّ من 450 إلى 500 دولار. أمّا مقابل مبلغ أقلّ، فيفضّل أن تكتفوا بتصفّح المواقع والصفحات الإلكترونية على هاتفكم.
صحيح أنّ اللابتوب الذي يكلّفكم 500 دولار قد يضمّ شريحة تتبّع مزعجة، وأزرارا رخوة، وشاشات غير قابلة للقراءة، ومفاصل لا تثبّت الشاشة، ولكن عندما تحدّدون ما يلزمكم، ستتمكنون من شراء لابتوب يتيح لكم تصفّح المواقع وإتمام معظم العمل المدرسي ككتابة الأوراق البحثية أو تسجيل الملاحظات.
وقد اختبر العاملون في موقع «واير كاتر» التابع لصحيفة «نيويورك تايمز» عشرات اللابتوبات، وفيما يلي، ستتعرفون إلى أفضل هذه الأجهزة بسعر أقلّ من 500 دولار.
مواصفات مهمة
ما هي الخصائص والمواصفات التي يجب أن تبحثوا عنها؟ عند شراء لابتوب بأقلّ من 500 دولار، لن تستطيعوا فرض سيطرتكم الكاملة في تحديد ميّزاته، ولكن يمكنكم الحصول على الحدّ الأدنى منها والذي يلبّي حاجات تضمن لكم تجربة جيّدة. يمكنكم أيضاً شراء لابتوب بـ200 دولار، ولكن يجب ألّا ترضوا بهذا الحلّ، لأنّكم بعدها ستفضّلون لو أنّكم اكتفيتم باستخدام هاتفكم للتصفّح. تعرّفوا فيما يلي على الخصائص التي يجب أن تبحثوا عنها:
> وسيط تخزين ذو حالة ثابتة Solid - state storage: وجد الخبراء أن الاعتماد على وسيط تخزين ذي حالة ثابتة عوضاً عن القرص الصلب يحدث فرقاً كبيراً في فاعلية اللابتوب في أداء المهام اليومية. إذ سيشعر المستخدمون أن تشغيل التطبيقات وفتح الملفات يتمّ بسرعة أكبر عبر وسيط التخزين ذي الحالة الثابتة منه على القرص الصلب.
> معالج إنتل كور i3 أو i5 من الجيل السابع أو الثامن
Seventh - or eighth - generation Intel Core i3 or i5 processor: يزوّدكم معالج إنتل كور i3 بقوة كبيرة مطلوبة في عمليات التصفّح الأساسية، وكتابة النصوص، ومشاهدة الفيديوهات (معالج A Core i5 هو الأفضل في هذه الفئة السعرية لكن نادراً ما يمكن الحصول عليه). بهذا السعر، يمكنكم الاستعانة بمعالجات «بينتيوم» و«سيليرون» أيضاً، ولكنّ أداءهما بطيء على أجهزة الويندوز. أمّا على أجهزة كروم بوك، فيمكنكم الاستعانة بمعالج «كور إم 3» الأقل قوّة.
> 4 غيغابايت (أو يفضل 8 غيغابايت) من الذاكرة في الابتوب تتيح لكم فتح اثنين أو ثلاثة من التطبيقات في آن واحد.
تحصركم هذه الخصائص بثلاثة خيارات من الأجهزة: الكروم بوك، ولابتوب الويندوز، والآيباد.
في حال كنتم تبحثون عن جهاز متين وسهل الحمل، وتستخدمون «غوغل دوكس» (مستندات غوغل) في معظم أعمالكم المدرسية، عليكم بشراء جهاز كوم بوك. أمّا في حال كنتم تفضّلون أجهزة الويندوز ولا تمانعون التعامل مع أداء بطيء بعض الشيء ومتانة أقلّ مع الوقت مقابل الحصول على دعم برمجي أوسع، اشتروا أحد أجهزة ويندوز. وأخيراً، إذا كنتم تبحثون عن جهاز سهل الحمل وخفيف الوزن لاستخدامه في الكتابة وتدوين الملاحظات، إذن فعليكم بجهاز آيباد.
أجهزة اللابتوب
> الكروم بوك. إذا كنتم لا تحتاجون إلى تطبيقات أو برامج خاصّة، فلا تتردّدوا في شراء جهاز كروم بوك، لأنّه أكثر متانة، ويضمّ بطارية عالية الأداء، فضلاً عن أنّه أسهل تحديثاً من منافسيه من ويندوز.
تعمل أجهزة الكروم بوك ببرنامج «كروم أو إس». الذي يمكّنكم من القيام بكلّ ما تريدونه عبر متصفّح كروم، أي أنّ استخدامه أسهل بالنسبة للطلاب الذين يؤدّون وظائفهم عبر «غوغل دوكس» أو البوابات التعليمية الإلكترونية. يشغّل كروم بوك تحديثاته بشكل أوتوماتيكي، ولا يعاني من تضخّم برمجي، كما أنّه لا يضمّ برنامجا مسبق التحميل من ويندوز، ما يجعله أسهل استخداماً.
يتيح لكم هذا الجهاز أيضاً تشغيل تطبيقات آندرويد ولكن لا يشغّل تطبيقات ويندوز، أي أنّ أداءه ضعيف في المهام التي تتطلّب برنامجاً خاصاً كالترميز وتعديل الوسائط. وعلى الرغم من أنّها تعتمد على متصفّح إلكتروني، تدعم أجهزة الكروم بوك وضع عدم الاتصال بالإنترنت بحسب غوغل، ولكن ليس بفاعلية الدعم الذي تتميّز به لابتوبات ويندوز.
لمن يبحثون عن لابتوب بأقلّ من 500 دولار، يقترح موقع «واير كاتر» جهاز «آسوس كروم بوك فليب C302CA» Asus Chromebook Flip C302CA الذي يزن أقلّ من 1.3 كلغم، ويقدّم خدمة بطارية تصل إلى 10 ساعات، وشاشة لمس ساطعة، ولوحة مفاتيح بخلفية مضيئة مريحة أثناء الطباعة. ولكنّ هذا الموديل قديم بعض الشيء ولن تشمله التحديثات البرمجية بعد عام 2022، وفي حال كنتم مستعدّين لإنفاق مبلغ أكبر من 500 دولار، لا تتردّدوا في شراء أفضل خيارات «واير كاتر» من فئة الكروم بوك، أي آسوس كروم بوك فليب C434TA الذي يأتي بشاشة أكبر ومعالج أحدث وغالباً ما يُباع بـ530 دولارا في فترات التخفيضات. يمكن وصف جهاز C434TA بالأنيق، ويبدو شبيهاً جدّاً بكومبيوترات ويندوز المتطوّرة للوهلة الأولى. يعتبر جهازا الكروم بوك المذكوران أعلاه خياراً لا بأس به لطلّاب المدارس والجامعات الذين يستخدمون «غوغل دوكس» ونادراً ما يعملون دون اتصال بالإنترنت.
أمّا في حال كنتم تبتاعون هذا الجهاز لطالب أصغر سناً، أي في المرحلة المتوسطة مثلاً، فعليكم بخيار الميزانية من «واير كاتر»، وهو كروم بوك «آيسر C771T»، الذي يضمّ معالجا أقلّ سرعة، ولكن يضمن لمستخدمه هيكلاً متيناً مقاوماً للحوادث. أنا شخصياً رأيت هذا اللابتوب يعمل بشكل طبيعي حتى بعد أن سكب عليه أحد الأطفال كوباً من الماء.
نظام «ويندوز»
> لابتوب ويندوز. مقابل 500 دولار، لا يمكنكم الحصول على لابتوب ماهر بتعدّد الوظائف أو إدارة برامج تتطلّب ذاكرة كبيرة، ولكن يمكنكم الحصول على جهاز يتمتّع بسرعة الأداء الكافية لتصفّح الإنترنت، وتشغيل برامج خفيفة الإنتاجية ومشاهدة الأفلام. يمكن القول إنّ لابتوب الويندوز يقوم بوظائف الكروم بوك نفسها، ولكنّه معرّض للتضخّم البرمجي، ويعاني من ضعف خدمة البطارية، وتراجع في الأداء بعد فتح عدّة نوافذ، فضلاً عن أنّ هيكله الخارجي رخيص. ولكنّ السبب الوحيد والأهمّ الذي قد يدفعكم لاقتناء واحد بدل جهاز كروم بوك هو اضطراركم لاستخدام برنامج ويندوز.
إنّ أفضل الخيارات التي يقترحها عليكم «واير كاتر» هنا هو أسوس فيفو بوك فليب 14 Asus VivoBook Flip 14 TP412FA. TP412FAبوسيط تخزين ذي حالة ثابتة بسعة 128 غيغابايت الكافية لمعظم الأشخاص، ومعالج إنتل كور i3 وسرعته المرضية. ولكنّ مشكلته الكبرى هي الذاكرة الصغيرة بسعة 4 غيغابايت والتي تتسبب ببطئه في حال شغّلتم أكثر من تطبيق في وقت واحد أو فتحتم أكثر من 10 نوافذ في محرّك البحث. في الجوانب الأخرى، يتميّز هذا اللابتوب بشاشة لمس ساطعة (ولكن كثيرة الانعكاس أثناء الاستخدام الخارجي)، إلى جانب لوحة مفاتيح مريحة بخلفية مضيئة.
وعلى الرغم من أنّ «فيفو بوك فليب» يعاني من بعض المشاكل في شريحة التتبّع التي لا تسجّل الحركة دائماً، يبقى أفضل من معظم الخيارات المتوفرة بهذا السعر. وتجدر الإشارة إلى أنّ خدمة بطاريته في الاختبارات كانت متعبة ولا تدوم لخمس ساعات، أي أنّها لا تكفي ليوم مدرسي كامل.
أمّا ثاني أفضل خيار فهو آيسر سويفت 3 SF314 - 54 - 39BH
Acer Swift 3 SF314 - 54 - 39BH الذي يأتي بتصميم أقلّ متانة من الأوّل، ولكنّه يتمتّع بقوة الأداء نفسها ويضمّ بطارية تدوم لسبع ساعات.
جهاز لوحي
> «آيباد». لا شكّ في أنّ الآيباد أفضل من لابتوب سيئ، ولكنّ هذا لا ينفي حاجة الجميع إلى لابتوب. في حال كنتم تبحثون عن جهاز تنحصر مهامه بالتصفّح الإلكتروني والتعامل مع الرسائل الإلكترونية، أو تسجيل الملاحظات في الصف، يفضّل أن تعدلوا عن خيار اللابتوب وأن تستبدلوه من خلال جهاز لوحي «آيباد» ولوحة مفاتيح خارجية. يمكنكم شراء آيباد من الجيل السادس مع لوحة مفاتيح بلوتوث من «لوجيتيك» بأقلّ من سعر لابتوب ويندوز أو كروم بوك، هذا فضلاً عن كونه أخفّ وزناً وأكثر تعدّداً للمهام، ويزوّدكم بخدمة بطارية أفضل من معظم خيارات الويندوز.
ويفضّل الآيباد على لابتوب بنفس السعر لمشاهدة الأفلام، وتصفّح الإنترنت، وقراءة النصوص والكتابة (رسائل إلكترونية، ومقالات، والملاحظات). يعتبر هذا الجهاز مكسباً أيضاً لطلّاب الفنّ المحبين للحرية في العمل لأنه يتيح لهم كتابة الملاحظات الرقمية خاصة أن الجيل السادس من الآيباد يدعم الجيل الأول من أقلام آبل الرقمية، الذي يقدّم أداء أفضل من أقلام ويندوز وكروم بوك الرقمية. ولكن يجب أن تعلموا أن الآيباد خيار سيئ في حال كنتم ممن يعملون في الترميز، وتعديل ملفات الميديا، أو تكثرون من استخدام ملفات غوغل، أو تعملون في التصميم.

الوسائط المتعددة