روسيا تختبر صاروخين باليستيين انطلقا من غواصتين ببحر بارنتس

السبت - 24 أغسطس 2019 مـ -

روسيا تختبر صاروخين باليستيين انطلقا من غواصتين ببحر بارنتس

غداة أوامر بوتين بتحضير «رد متكافئ» على تجربة صاروخية أميركية
  • A
  • A
الغواصة الروسية يوري دولجوروكي (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الدفاع الروسية اختبار إطلاق صاروخين باليستيين من غواصتين في منطقة المحيط المتجمد الشمالي وبحر بارنتس (المحاذي للجزء الأوروبي من روسيا)، اليوم (السبت)، ضمن تدريب قتالي.
وذكرت الوزارة في بيان أن الصاروخ «سينيفا» العابر للقارات، الذي يعتمد على الوقود السائل، انطلق من الغواصة «تولا»، بينما أطلقت الغواصة يوري دولجوروكي الصاروخ «بولافا»، وهو أحدث الصواريخ الروسية التي تستخدم وقوداً صلباً، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأضافت وزارة الدفاع أن الصاروخين بلغا هدفيهما بأحد مواقع التدريب في منطقة أرخانجيلسك الشمالية وفي شبه جزيرة كامتشاتكا، في أقصى شرق روسيا.
وأكدت الوزارة أنه «أثناء عمليتي الإطلاق جرى التأكد من دقة الخصائص الفنية للصاروخين الباليستيين اللذين ينطلقان من غواصات، ومن كفاءة كل أنظمة صواريخ السفن».
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد، أمس (الجمعة)، أنه أمر الجيش بالتحضير لـ«رد متكافئ» بعد إعلان واشنطن هذا الأسبوع أنها أجرت تجربة صاروخية كانت محظورة في السابق.
وقال بوتين إنه أمر بإجراء تحليل «لمستوى التهديد الذي تسببت به أفعال الولايات المتحدة بالنسبة لبلدنا، واتخاذ التدابير الشاملة للتحضير لرد متكافئ»، ووفقاً لما نشره موقع الكرملين.
وأشار بوتين إلى أن روسيا لن تقف مكتوفة الأيدي، وأن حديث الولايات المتحدة عن نشر صواريخ جديدة في منطقة آسيا والمحيط الهادي «يؤثر على مصالحنا الأساسية لقربها من حدود روسيا».
روسيا الولايات المتحدة وروسيا

الوسائط المتعددة