إرشادات السلامة على متن الطائرة... أهميتها وأسبابها

الأربعاء - 28 أغسطس 2019 مـ - رقم العدد [ 14883]

إرشادات السلامة على متن الطائرة... أهميتها وأسبابها

  • A
  • A
لندن: «الشرق الأوسط»
عندما نسافر جواً، وقبل إقلاع الطائرة، عادة ما يقف أحد طاقم ضيافة الطائرة وسط الممرات لتوضيح إرشادات السلامة، من أماكن سترات النجاة ومخارج الطوارئ، حتى طريقة استعمال أقنعة الأكسجين. عملية قد تبدو مكررة ومملة بالنسبة للبعض ممن تعودوا على السفر بانتظام، لكنها في غاية الأهمية بحسب المتحدث باسم «لوفتهانزا»، توماس ياخنوف، الذي يشرح...
- تنص أحد الإرشادات على استقامة المقاعد وغلق الطاولات، قبل الهبوط والإقلاع. السبب أنه عندما تهبط الطائرة يحدث ارتطام قاسٍ أو توقف حاد، ما قد يعني وقوع إصابة إذا ما اصطدم المرء بالطاولة. بينما الغرض من استقامة المقاعد هو ضمان خروج الأشخاص بسرعة في حال حدوث عملية إجلاء.
- تنصّ الإرشادات أيضاً إلى فتح النوافذ عند الإقلاع والهبوط، وذلك لتنبيه المسافر عند وقوع خلل ما، مثل الحريق، إلى التأكد من أن أحد الجوانب يحترق، ليتمكن بالتالي من تحديد أقرب مخرج للطوارئ لديه، ومعرفة أي الجانبين أفضل وأكثر أماناً. كما يُمكّن الأمر طاقم الطائرة من تقييم الوضع خارج الطائرة.
- أهمية وضع قناع الأكسجين قبل مساعدة الآخرين سببه أنه من الممكن أن يفقد أحدهم وعيه في الارتفاعات العالية في ثوانٍ، لهذا فإن حماية نفسك أولاً هي دائماً أفضل خطوة في هذه الحالة.
- ضرورة ضبط الأجهزة الإلكترونية على وضع الطيران، لئلا تتداخل الإشارات الصادرة منه مع إشارات الطائرة التي تتعلق بنظام الملاحة الجوي، وهذا إجراء وقائي محض.
- أهمية وضع الأمتعة الثقيلة تحت المقعد المقابل، تعود إلى تقليل حجم الخطر عند فتح حجرة الأمتعة بعد الهبوط، وفي الحالة غير المحتملة أن تنفتح الحجرات خلال الاضطرابات القوية.

الوسائط المتعددة