كونتي يعد الإيطاليين بالإصلاح ويطلب من وزرائه التضامن

الاثنين - 09 سبتمبر 2019 مـ -

كونتي يعد الإيطاليين بالإصلاح ويطلب من وزرائه التضامن

  • A
  • A
رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي يلقي كلمته في مجلس النواب (إ.ب.أ)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»
وعد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في كلمة ألقاها اليوم (الإثنين) في مجلس النواب قبل التصويت على الثقة بحكومته، بـ«عهد إصلاح جديد» يجعل من إيطاليا «بلدا أفضل»، طالباً من أوروبا دعم حكومته.
وعرض كونتي الذي احتفظ بمنصبه على رأس ائتلاف حكومي جديد بين حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات والحزب الديمقراطي من يسار الوسط، في خطاب طويل استمر ساعة ونصف ساعة، «مشروعا سياسيا واسع النطاق» سيمتد تطبيقه على كامل ولايته التي يفترض أن تستمر حتى 2023.
والتغيير، كما قال، سيكمن بشكل خاص في اعتدال النبرة، ودعا في هذا السياق السياسيين والمواطنين إلى «مزيد من الرزانة ولا سيما على الشبكات الاجتماعية».
كما تمنى على وزرائه التمسك بـ «اللحمة والولاء»، في إشارة واضحة إلى الائتلاف الحكومي السابق بين حركة خمس نجوم وحزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني والذي شهد مشاجرات وسجالات يومية.
وقال كونتي إن «المواطنين يتوقعون منا خطابا وعملا بمستوى مهماتنا، ومزيدا من الانسانية»، مشددا على وجوب إعادة الثقة بالمؤسسات، كما أوردت «وكالة الصحافة الفرنسية». وعرض برنامجا أطلق عليه اسم «ميثاق سياسي واجتماعي»، يستعيد الخطوط العريضة للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حركة خمس نجوم والحزب الديمقراطي، مؤكدا عزمه على «النهوض بالبلاد تحت شعار التنمية والابتكار والعدالة الاجتماعية».
ودعا رئيس الوزراء المستقل إلى تنفيذ «مشروع مشترك حقيقي»، مقترحاً فكرة عقد «مؤتمر حول مستقبل أوروبا» لكي تستعيد القارة دورها على المستوى الدولي.
وقاطع نواب من «إخوة إيطاليا» و«الرابطة» كونتي مراراً هاتفين «انتخابات انتخابات». وفي هذه الأثناء كان مئات من ناشطي الحزبين اليمينيين المتطرفين يتظاهرون بصخب أمام البرلمان في روما رافعين أعلاما إيطالية وبعضهم رفع يده مؤدياً التحية الفاشية.
إيطاليا إيطاليا أخبار

الوسائط المتعددة