حوادث سيارات الشباب القاتلة أعلى من معدلات ضحايا الجريمة والمخدرات

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14897]

حوادث سيارات الشباب القاتلة أعلى من معدلات ضحايا الجريمة والمخدرات

  • A
  • A
محدد السرعة يخفض عدد الحوادث القاتلة
لندن: «الشرق الأوسط»
حذر معهد القيادة المتقدمة البريطاني من إهمال معدلات ضحايا حوادث السيارات من الشباب، التي يرى أنها أعلى من ضحايا معدلات الجرائم والمخدرات مجتمعة. وطالب المعهد بتطبيق بعض الشروط الإضافية على الشباب حديثي القيادة لحمايتهم من التهور الذي يودي بحياتهم. وقال نييل كريغ المسؤول في المعهد، إن عوامل الخطر معروفة، وهي قلة الخبرة بالقيادة لدى الشباب، والقيادة في المناطق النائية، وفي أجواء عاصفة أو ممطرة، والقيادة ليلاً، واستعمال الهاتف الجوال أثناء القيادة. وطالب المعهد بتطبيق عدة قواعد للحد من حوادث الشباب الخطيرة منها:
* تعليم أصول السلامة على الطرق ضمن المنهج الدراسي، ومنها كيفية تجنب المخاطر عبر أفلام فيديو تبث على أجهزة الكومبيوتر اللوحية.
* اشتراط تعلم القيادة عبر مدة 12 شهراً بحد أدنى مع تسجيل الدروس على الإنترنت قبل التقدم لاختبار القيادة.
* يجب أن يشمل الاختبار القيادة على الطرق السريعة والطرق النائية ودروساً في القيادة البيئية.
* يجب أن يعقب النجاح في اختبار القيادة فترة تجريبية ليس من بينها منع القيادة ليلاً، حتى يمكن للشباب اكتساب الخبرة، وحتى لا يؤثر هذا المنع على فرص التوظيف.
وطالب المعهد بالاهتمام الحكومي بدعم سلامة الشباب الذي يواجه أخطار القيادة قبل اكتساب الخبرة اللازمة.
سيارات

الوسائط المتعددة