الرقائق الطبية المزروعة في المخ تثير مخاوف من تسريب الأفكار للحكومات

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 مـ -

الرقائق الطبية المزروعة في المخ تثير مخاوف من تسريب الأفكار للحكومات

  • A
  • A
هذه الرقائق الإلكترونية تستخدم حاليا في المجال الطبي فقط (ديلي ميل)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
حذر عدد من العلماء من إمكانية استخدام رقائق إلكترونية يتم زرعها في مخ بعض مرضى السكتات الدماغية أو الصرع لقراءة أفكار الناس ونقلها إلى الحكومات أو الشركات.

ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن العلماء، الذين ينتمون لجمعية لندن الملكية، قولهم إن قراءة أفكار البشر قد تسبب مشكلة خصوصية كبيرة.

وحاليا، تستخدم هذه الرقائق فقط في المجال الطبي، وبعد الحصول على ترخيص لاستخدامها، إلا أن العلماء يخشون من استخدامها سرا من قبل بعض الشركات والحكومات، وقد حثوا الحكومة البريطانية على إجراء تحقيق في هذا الشأن وحماية حقوق الإنسان عن طريق التصدي للتطوير التجاري لهذه الرقائق العصبية.

ويحذر العلماء من أن الوصول إلى أفكار الناس ومزاجهم ودوافعهم يمكن أن يؤدي إلى انتهاك حقوق الإنسان، وأوضحوا قائلين: «إذا أمكن الوصول إلى الأفكار، فقد تستغلها الشركات لتسويق سلعها وخدماتها، كما قد يستخدمها السياسيون أو الناشطون لكسب تأييد الأشخاص لهم». وتابعوا: «بالإضافة إلى ذلك، فإن معرفة الشخص أن أفكاره مراقبة باستمرار قد تغير سلوكه وتؤثر على رفاهيته».

يأتي ذلك بعد أن أعرب كل من الملياردير الأميركي إيلون ماسك ومؤسس «فيسبوك» مارك زوكربرغ عن خططهما لدمج هذه التكنولوجيا في أعمالهما، وذلك للسماح للمستخدمين بالتفاعل مع بيئات الواقع المعزز باستخدام عقولهم فقط، دون الحاجة إلى لوحات مفاتيح أو شاشات تعمل باللمس أو إيماءات يدوية.
المملكة المتحدة science

الوسائط المتعددة