شوماخر يستعيد وعيه بعد خضوعه لعلاج بالخلايا الجذعية

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 مـ -

شوماخر يستعيد وعيه بعد خضوعه لعلاج بالخلايا الجذعية

  • A
  • A
مستشفى جورج بومبيدو في العاصمة الفرنسية وفي الاطار مايكل شوماخر (أ.ب - أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
استعاد بطل «فورمولا 1» مايكل شوماخر وعيه بعد خضوعه لعلاج بالخلايا الجذعية بمستشفى في باريس، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وأُدخل بطل العالم سبع مرات في سباقات «فورمولا 1» تحت حراسة مشددة يوم الاثنين إلى مستشفى جورج بومبيدو في العاصمة الفرنسية ليتلقى علاج بالخلايا الجذعية التي تقلل الالتهاب.

والمتسابق الألماني البالغ من العمر 50 عاماً، كان قد تعرض لإصابة قاتلة في الدماغ في حادث تزلج عام 2013 بجبال الألب الفرنسية، ومن المتوقع إخراجه من المستشفى اليوم (الأربعاء).

وأخبرت ممرضة صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية: «يمكنني أن أؤكد لكم أنه واع».

وذكرت الصحيفة يوم الاثنين أن شوماخر أدخل المستشفى الأوروبي جورج بومبيدو في باريس للخضوع «لعلاج في أقصى درجات السرية».

ووفقاً للمعلومات الواردة في الصحيفة الفرنسية اليومية، فقد تم استقبال شوماخر داخل وحدة المراقبة المستمرة في قسم جراحة القلب والأوعية الدموية للبروفسور فيليب ميناشيه: «رائد في علاج الخلايا لعلاج قصور القلب»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضحت الصحيفة أن شوماخر «يستفيد من ضخ الخلايا الجذعية التي يتم توزيعها في الجسم للحصول على عمل مضاد للالتهابات، أي في جميع أنحاء الجسم».

وتابعت بأن «العلاج يجب أن يبدأ صباح الثلاثاء ليغادر المستشفى من حيث المبدأ الأربعاء»، مشيرة إلى أن شوماخر «قام بزيارتين على الأقل للمستشفى الأوروبي جورج بومبيدو في الربيع الماضي».

ولم يشاهد شوماخر في الأماكن العامة منذ أن أصيب في رأسه في حادث تزلج في 29 ديسمبر (كانون الأول) 2013 في ميريبيل (جبال الألب الفرنسية). ولم يتم الحصول على أي معلومات بخصوص حالته الصحية منذ ذلك الحين.
فرنسا الفورمولا واحد

الوسائط المتعددة