النصر يسعى لتعويض «الخروج الآسيوي» بنقاط الحزم... ومواصلة الصدارة

الجمعة - 20 سبتمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14906]

النصر يسعى لتعويض «الخروج الآسيوي» بنقاط الحزم... ومواصلة الصدارة

الفيحاء يلتقي الوحدة... والعدالة أمام أبها... وضمك يوقف الشباب بالتعادل
  • A
  • A
الشباب تعثر بالتعادل مع مستضيفه ضمك (تصوير: عبد الرحمن السالم)
الرياض: طارق الرشيد
فرض ضمك التعادل على ضيفه الشباب بهدف لمثله في افتتاح الجولة الرابعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وافتتح أصحاب الأرض التسجيل عن طريق فليبي وعدل خوانكا النتيجة للضيوف، وارتفع رصيد ضمك لـ4 نقاط وصعد للمركز الـ11 بـ4 نقاط، وخطف الشباب المركز الرابع بـ6 نقاط.
وتستكمل مواجهات الجولة مساء اليوم بثلاث مواجهات، حيث يبحث النصر عن خطف صدارة الترتيب وتعويض إخفاقه الآسيوي على حساب ضيفه الحزم جريح الجولة الأخيرة، ويأمل الوحدة بمواصلة صحوته حينما يحل ضيفاً على الفيحاء المنتشي بالتعادل مع الهلال متصدر الترتيب في الجولة الأخيرة، ويبحث العدالة عن العودة لطريق الانتصارات بعد خسارته الأخيرة حينما يلاقي رفيق رحلته في الصعود لدوري الأضواء أبها.
وفي الرياض، يبحث النصر عن تضميد جراحه بعد خروجه من الدور ربع النهائي بدوري أبطال آسيا، وسيدفع البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر بكامل قوته الهجومية لتحقيق العلامة الكاملة وتعويض تعادله الأخير أمام الشباب في الجولة الأخيرة، والذي أفقده كرسي الصدارة بعد أن وصل للنقطة 7 في وصافة الترتيب، ويمتلك أصحاب الأرض والجمهور قوة هجومية ضاربة والمتمثلة بوجود المغربيين عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط، والنيجيري أحمد موسى، ومن خلفهم البرازيلي جوليانو صانع ألعاب الفريق، ومن الصعوبة على أي فريق منافس إيقاف المد الهجومي النصراوي.
وينتهج البرتغالي بأسلوبه الفني الاعتماد على الاستحواذ على منطقة المناورة بتناقل الكرات القصيرة بين أقدام اللاعبين حتى الوصول لمرمى الفريق المنافس، ودائماً ما يوكل لنور الدين أمرابط وأحمد موسى مهمة الاختراق من الأطراف بمساندة سلطان الغنام وعوض خميس ظهيري الجنب، بينما يتفرغ جوليانو لمهمة صناعة اللعب والدخول كمهاجم وهمي في حال امتلاك النصراويين للكرة بجانب حمد الله، وسيعود البرازيليان بيتروس ومايكون للقائمة الأساسية، حيث سيقود الأول خط المنتصف، فيما سيقف الثاني بجانب عمر هوساوي في متوسط الدفاع أمام الأسترالي برادلي جونز حارس المرمى، ويمتلك أصحاب الأرض أوراقا رابحة على دكة البدلاء لإمكانهم قلب موازين المباراة في حال تأخر فريقهم بالنتيجة أو عدم القدرة على الوصول لمرمى الحزم.
وعلى الجانب الآخر، جاءت خسارة الضيوف الأخيرة من الاتفاق بسداسية نظيفة على أرضه وبين جماهيره بمثابة الصدمة، وتوقف معها رصيدهم النقطي عند نقطة وحيدة في المركز ما قبل الأخير ويخشى الروماني دانييل إسيلا من تلقي خسارة أخرى ثقيلة، وسيعتمد أسلوبه الفني الذي اعتاد عليه اللاعبون، على إغلاق مناطقه الخلفية والاكتفاء بالهجمات المرتدة ومحاولة استغلال الكرات الثابتة للوصول للمرمى النصراوي، تكمن قوة الحزم في خط المنتصف ولاعبي الأطراف، بوجود منصور حمزي ورست إنساتي، ويأتي مورالها وتندايا خلف كارلوس المهاجم الوحيد.
وفي المجمعة، واصل أصحاب الأرض حضورهم المميز هذا الموسم، ونجحوا في إيقاف الهلال متصدر الترتيب في الجولة الماضية بالخروج بالتعادل الإيجابي، ووصل للنقطة 5 في المركز السادس، ولم يتعرض الفريق لأي خسارة هذا الموسم، ولن تبتعد تشكيلة البرتغالي خورخي سيماو مدرب الفيحاء عن الأسماء التي كانت موجودة في الجولة الأخيرة، وسيحدث بعض التغييرات على مراكز اللاعبين.
وعلى الجانب المقابل، يدخل الضيوف لهذه المواجهة بعد أن أوقفوا مسلسل الخسائر وتحقيق انتصار ثمين على الأهلي في الجولة الأخيرة، وودع المركز الأخير ووصل للمركز الـ13 بـ3 نقاط، وبدا أن الكرواتي ماريو سفيتانوفيتش توصل إلى التوليفة المناسبة باعتماده على يوسف نيكاتي في خط المقدمة، ومن خلفه ثلاثي خط المنتصف، ماركوس وأيمن الخليف وغودين، مما منح الوحداويين قوة هجومية ضاربة، إلى جانب التوازن الدفاعي الذي كان عليه الفريق في الجولة الماضية بفضل خبرة الإسباني بوتيا.
وفي ختام مواجهات الجولة، يبحث ضيفا دوري الكبار العدالة وأبها عن تأمين موقفهما على سلم الترتيب والوصول للمناطق الدافئة، حيث تعرض العدالة لأولى خسائره هذا الموسم بعد خسارته من التعاون في الجولة الماضية وتوقف رصيده النقطي عند 4 نقاط والتراجع للمركز السابع، بينما نجح أبها في الخروج بنقطة التعادل مع الرائد قبل أن ينتصر على الوحدة في الجولة قبل الماضية ووصل للنقطة 4، وحل عاشرا في سلم الترتيب، ويدرك الفريقان أهمية حصد النقاط في بداية المشوار للابتعاد عن الحسابات المعقدة في القسم الثاني من الدوري.
السعودية الدوري السعودي

الوسائط المتعددة