خمسة عروض مسرحية في افتتاح الموسم الثقافي بتونس

الجمعة - 27 سبتمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14913]

خمسة عروض مسرحية في افتتاح الموسم الثقافي بتونس

  • A
  • A
مشهد من مسرحية «رسائل الحرية»
تونس: المنجي السعيداني
افتتح قطب المسرح والفنون الركحية في مدينة الثقافة (وسط العاصمة التونسية)، الموسم الثّقافي الجديد ببرمجة خمس مسرحيات تونسية خلال الفترة المتراوحة بين 25 و29 سبتمبر (أيلول) الحالي، وكانت الانطلاقة ليلة الأربعاء بمسرحية «رسائل الحرية» للمخرج التونسي حافظ خليفة، وتعرض خلال اليوم الموالي مسرحية «دون كيشوت كما نراه» للشاذلي العرفاوي، ومن المنتظر عرض مسرحية «سوق سوداء» للمخرج علي اليحياوي، ومسرحية «القش» للمخرج صابر الحامين على أن تكون مسرحية «البجعات» لحسان السّلامي مسك الختام لهذه المجموعة الأولى من العروض المسرحية.
وبشأن مقاييس انتقاء هذه الأعمال المسرحية دون غيرها، قال سامي النّصري مدير قطب المسرح والفنون الركحية في مدينة الثّقافة، إنّ التركيز كان أساساً على الإنتاج الجديد والأسماء المهمة في المسرح التونسي، معتبراً أنّ افتتاح الموسم الثّقافي بعروض مسرحية هو تقليد جديد سيعمل القطب على ترسيخه خلال المواسم المقبلة، على حد تعبيره.
كما أكّد النّصري أنّ الافتتاح لن يكتفي بالعروض المسرحية، بل سيكون هناك موعد مع مختبرات المسرح وهو نوع من الارتجالات والتجليات الإبداعية إلى جانب أعمال مختبر الرّقص في مسرح الأوبرا.
يُذكر أنّ برمجة قطب المسرح والفنون الركحية في مدينة الثّقافة تمتد إلى غاية شهر يونيو (حزيران) المقبل، ومن المنتظر أن تشهد تنظيم أيام قرطاج المسرحية وأيام قرطاج لفن المسرح، علاوة على مقترح لتنظيم أيام مسرح المدينة في شهر مارس (آذار) المقبل، ولقاء مراكز الفنون الدّرامية في حين يتمثّل المقترح الثالث في ملتقى المسرح الخاص مع نهاية الموسم الثّقافي في شهر يونيو المقبل.
وكان العرض الأول من هذه البرمجة الثّقافية قد حمل في طياته الكثير من الأسئلة عن الواقع العربي من خلال مسرحية «رسائل الحرية» للمخرج المسرحي التونسي حافظ خليفة، وهي من تأليف الأديب التونسي عزالدين المدني. ويشارك في أبرز أدوراها مسرحيون تونسيون من ذوي الخبرة، على غرار كمال العلاوي والبشير الغرياني والبحري الرحالي والبشير الصالحي ونور الدين العياري وفتحي الذهيبي وعبد الرحمان محمود وشهاب شبيل وكمال زهيو وعبير بن صميدة. والمسرحية ذات أبعاد تاريخية، لكنّها لا تبتعد كثيراً عن الواقع الحالي.
تونس المسرح

الوسائط المتعددة