«سانتو ماري»... رائحة أسماك المتوسط تعبق بين جدرانه المعتّقة

الأحد - 29 سبتمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14915]

«سانتو ماري»... رائحة أسماك المتوسط تعبق بين جدرانه المعتّقة

كلها إيطالية ولا تجدها في أي مطعم آخر بلندن
  • A
  • A
لندن: جوسلين إيليا
ربما سمعتم بأن لندن تعدّ في مقدمة العواصم التي تشهد افتتاح المطاعم أسبوعياً، ومن الصعب جداً مواكبة الكمّ الهائل من عناوين الأكل الجديدة.

في بعض الأحيان تسمع عن مطعم جديد من خلال التقييمات التي تنشر على مواقع مختصة بحجوزات المطاعم مثل «توب تايبل»، وفي مرات أخرى تسمع من خلال أشخاص مهتمين بالأكل وبكل ما هو جديد في عالم الطعام، ولكن تبقى هناك فئة من المطاعم الجديدة التي تشدّك بمجرد المرور بقربها، فيكون هناك عنصر لافت، مثل الموقع، أو الديكور، أو الجلسة الخارجية، والأهم رائحة الطعام التي تنبعث من المكان.

وهذا ما حدث عندما مررت بشارع «جورج ستريت» في وسط لندن... العنوان جديد؛ إيطالي ويحمل اسم «سانتو ماري (Santo Mare)» ولفتتني الستائر المخملية المنسدلة على النوافذ الكبيرة، والطاولات الموزعة في الخارج والتي تحيط بها المدافئ، وشدّني أيضاً منظر مصطبة من الثلج تغطيها الأسماك، وتتربع في صدر المطعم ويمكن رؤيتها من المدخل، المنظر جذبني، ورائحة السمك أغرتني، ومعدتي شجعتني، فقررت أن أتجرأ وأسأل النادل عما إذا كان من الممكن تناول العشاء، والسبب هو أن المطاعم الجديدة تستلزم الحجز المسبق، لا سيما خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولحسن الحظ وجد النادل طاولة مناسبة في زاوية جميلة تشرف على البار الذي تزين الخلفية وراءه الجدران التي تبدو عتيقة، وقد اعتمد هذا الديكور ليضفي رونقاً متوسطياً تجده في البيوت الإيطالية... لون الكراسي المخملية من زرقة البحر لتتناسب مع نوعية الطعام الذي يقدمه المطعم الإيطالي الذي يتفرد بتقديم الأسماك الطازجة التي يمكن الاختيار من بينها بنفسك وتباع بحسب الوزن.

من الصعب أن تجد مطعماً للأسماك في لندن، وهذا المطعم نجح في ضرب عصفورين بحجر واحد؛ فهو إيطالي، وفي الوقت نفسه مختص في أكلات صقلية التي تعتمد على كثير من الليمون وزيت الزيتون في أطباقها، وبالإضافة إلى هذا تستخدم الأسماك الإيطالية فيها.

لائحة الطعام كانت واضحة وتعتمد على المنتجات الموسمية، وهذا ما شرحه النادل الذي نصحني بتناول سمكة إيطالية اسمها «كابوني» وهي برتقالية اللون، وبحسب النادل، فهي سمكة تجدها فقط في إيطاليا والبحر الأدرياتيكي، ولا يمكن أن تجدها في أي مطعم آخر في لندن، وهي متوفرة في «سانتو ماري» بكمية محدودة.

وبعد شرح مطول عن عالم الأسماك الإيطالية، اخترت السمكة الإيطالية طبقاً رئيسياً، وجربت سلطة الأخطبوط مع البطاطس المتبّلة بالليمون وزيت الزيتون، وتذوقت أيضاً سلطة ثمار البحر المنوعة.

لائحة الطعام واضحة وغير معقدة، وهذا ما أفضله في المطاعم المختصة في أكلات معينة، ولم يبخل النادل بالشرح الفائض عن كل طبق وطريقة طهوه، بما في ذلك طريقة طهو السمكة التي اخترتها والتي أتت في طبق كبير يكفي لشخصين وفيه قطع من الخبز المغمس في صلصة من خلاصة السمك وزيت الزيتون وحبات الزيتون (على طريقة طهو البروديتو في مقاطعة أبروتزو الإيطالية)، وكانت هذه المرة الأولى التي أتذوق فيها هذا النوع من السمك، وبالفعل النكهة رائعة، لأن لحم هذه السمكة كثيف وأبيض ولذيذ للغاية، وليس بحاجة لكثير من النكهات الإضافية لجعله أفضل.

«سانتو ماري» افتتح أول فرع له في لندن منذ فترة وجيزة جداً، وله فرع في «بورتو سيرفو»، ومن المنتظر أن يفتح فرعاً جديداً في نيويورك قريباً.
المملكة المتحدة الأطباق

الوسائط المتعددة