من الموقع: الحرب التركية في سوريا... وفرصة العراق

الاثنين - 14 أكتوبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14930]

من الموقع: الحرب التركية في سوريا... وفرصة العراق

  • A
  • A
القاهرة: سارة ربيع
تصدر خبر بعنوان «انفجار بناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر» صدارة الأخبار الأكثر قراءة خلال الأسبوع الماضي على موقع «الشرق الأوسط»، حيث أثارت به إيران لغطاً واسعاً، عندما نشرت وسائل إعلام تابعة لها تقارير عن تعرض ناقلة نفط مملوكة لحكومة طهران إلى ضربتين يُشتبه في أنهما «صاروخيتان» في البحر الأحمر. ويعدّ هذا أول حادث استهداف لسفينة تابعة للحكومة الإيرانية منذ سلسلة هجمات شهدتها منطقة الخليج وحمّلت واشنطن طهران مسؤوليتها، وفقاً لما ذكرته وكالة «الصحافة الفرنسية».
كما اهتم القراء بالاطلاع على «أخبار العملية التركية في شمال سوريا»، التي شملت التغطية المستمرة لبدء العملية العسكرية التركية التي بدأت الأربعاء الماضي. وشنت طائرات حربية تركية غارات في عمق شمال سوريا ومنطقة رأس العين الحدودية التي تعرضت لقصف مدفعي، ما دفع بعشرات السكان إلى النزوح، في وقت تحدثت فيه «قوات سوريا الديمقراطية» عن شن غارات «ضد مناطق مدنية» متسببة في حالات هلع، وسط إدانات عربية ودولية.
وتابع القراء بشغف أيضاً خبر «بدء الترخيص لتقديم (منتجات التبغ) في المقاهي والمطاعم السعودية»، الذي رصد لائحة رسوم تقديم منتجات التبغ المعتمدة داخل السعودية، تضمنت طريقة حساب التراخيص وفقاً لتصنيفات بلدية، على 5 خدمات مقسمة على 5 تصنيفات، ويشمل التصنيف الأول 3 مناطق في حين يضم الثاني منطقتين.
وعلى صعيد الآراء، اهتم قراء الموقع بمقال «هل أضاع العراقيون الفرصة» للكاتب غسان شربل، الذي تناول فيه مصير حركة الاحتجاجات التي شهدها الشارع العراقي، وكذلك مصير رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته، مؤكداً أن «مصلحة العراقيين تكمن في قيام عراق ديمقراطي مستقر ومزدهر. وللعرب أيضاً مصلحة في عراق من هذا النوع».
ونال مقال «6 أكتوبر» للكاتب سمير عطا الله، اهتمام القراء، حيث رصد فيه كيف تحول التاريخ من قيام الجيش المصري بإحدى أهم العمليات العسكرية في تاريخه عام 1973، وما يحدث اليوم في التوقيت نفسه من صراعات عربية ودولية.
وحاز أيضاً مقال الكاتب عبد الرحمن الراشد «الحرب التركية في سوريا»، على اهتمام القراء، حيث ذكر فيه تحليلاً لما قد تسببه العملية العسكرية التركية على شمال سوريا، موضحاً أنّ «سوريا مسرح للقتال الإقليمي والدولي، وسيعود الأميركيون لاحقاً إليها في لعبة صيد الإرهابيين، وتستمر الفوضى الخطيرة على الجميع والمنطقة والعالم».

الوسائط المتعددة