أبرز الفائزين بجوائز نوبل... من القارة السمراء

السبت - 19 أكتوبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14935]

أبرز الفائزين بجوائز نوبل... من القارة السمراء

  • A
  • A
لندن: «الشرق الأوسط»
كان المناضل الجنوب أفريقي ألبرت لوثولي أول أفريقي أسود يمنح جائزة نوبل، وذلك عندما منح جائزة نوبل للسلام عام 1970، وبعده حاز الجائزة المرموقة بمختلف الاختصاصات التي تمنح فيها، بينهم مشاهير من الأدباء والعلماء وأهل السياسة، لعل من أشهرهم في مجال الآداب الأديب المصري نجيب محفوظ والأديب النيجيري وولي سوينكا والأديبة الجنوب أفريقية نادين غورديمر، وفي مجال العلوم الجنوب أفريقي ماكس ثيلر الذي بات عام 1951 أول أفريقي يحرز الجائزة في تخصص الطب والفيزيولوجيا، كذلك كان بين الفائزين المرموقين العالم المصري الراحل أحمد زويل في تخصص الكيمياء.
أما بالنسبة لجائزة السلام، وهي الوحيدة بين جوائز نوبل التي تمنح في النرويج، وليس في السويد كجوائز التخصصات الأخرى، فحصل عليها كل من:
> ألبرت لوثولي - 1960 (جنوب أفريقيا): قدّر لوثولي لنضاله الشجاع واللاعنفي ضد العنصرية في بلده جنوب أفريقيا، ويعتبره كثيرون «غاندي» أفريقيا.
> أنور السادات - 1978 (مصر): الرئيس المصري أنور السادات منح نوبل السلام مناصفة مع رئيس وزراء الإسرائيلي مناحيم بيغن، لدورهما في التوصل إلى اتفاق كامب ديفيد بين بلديهما.
>الأسقف ديزموند توتو - 1984 (جنوب أفريقيا): ديزموند توتو، كبير أساقفة الكنيسة الأنغليكانية في كيب تاون، كان إبان نضال بلاده ضد الفصل العنصري في طليعة المناضلين العنيدين، ولكن من دون حقد أو عداء بين الأعراق. وتوّج نضاله، بقيادته بين 1996 و1998 «هيئة الحقيقة والمصالحة» التي ثبتت الوفاق على أسس راسخة من الصراحة والاعترافات المتبادلة.
> نيلسون مانديلا وقريديريك دي كليرك - 1993 (جنوب أفريقيا): مانديلا، الزعيم الوطني التاريخي للنضال ضد العنصرية في جنوب أفريقيا، وقد تقاسم الجائزة مع منافسه فريديريك دي كليرك، آخر رئيس حكومة بيضاء في البلاد. وبقدر ما كان مانديلا صلباً ومتسامحاً، كان دي كليرك حكيماً وواقعياً وشجاعاً في إدراكه عبثية استمرار الفصل العنصري، فاتخذ قراره التاريخي بإلغائه، وتسليم السلطة للغالبية السوداء.
> كوفي أنان - 2001 (غانا): الدبلوماسي الغاني المحنك الذي وصل إلى منصب الأمين العام الأسبق لمنظمة الأمم المتحدة، وكانت له وساطاته في العديد من مناطق النزاع في العالم، وكان من بينها سوريا.
> وانغاري ماثاي - 2004 (كينيا): ماثاي الناشطة السياسية والبيئية البارزة، والأكاديمية المتخصصة في العلوم البيولوجية والبيطرية. واستحقت نوبل السلام تقديراً لجهودها البيئية الناشطة ومنها تأسيسها منظمة «الحزام الأخضر» للتشجير والحفاظ على البيئة.
> محمد البرادعي - 2005 (مصر): القانوني والدبلوماسي المصري الذي شغل منصب المدير العام لوكالة الدولية للطاقة الذرية بين 1997 و2009، كما تولى منصب نائب الرئيس المصري لفترة قصيرة منصب نائب الجمهورية في مصر عام 2013.
> إيلين جونسون - سيرليف وليبا غبووي - 2011 (ليبيريا): جونسون - سيرليف تولت رئاسة جمهورية ليبيريا بين 2006 و2018، ومنحت نوبل السلام مع مواطنتها ليبا غبووي، الناشطة السلمية، تقديراً لدورهما بتشجيع المرأة في مهام حفظ السلام.
> «الرباعي التونسي للحوار الوطني» - 2015 (تونس): منح الجائزة تقديراً لدور الرباعي في بناء الديمقراطية التونسي، ومثل الرباعي عبد الستار بن موسى (الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان) ومحمد فاضل محمود (رئيس نقابة المحامين) وحسين العباسي (الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل) ووداد بوشماوي (الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية).
> آبي أحمد - 2019 (إثيوبيا)...

الوسائط المتعددة